الجزائر – حققت الجزائر المرتبة الأولى عربيا للسنة الثانية على التوالي, في ترتيب معامل التأثير والاستشهادات العربي “أرسيف” (ARCIF) , بنشر (296) مجلة علمية خلال سنة 2021, حسب ما أورده, اليوم الإثنين, بيان للمديرية العامة للبحث العلمي والتطوير التكنولوجي.

وأوضح نفس المصدر أن “الجزائر حققت المرتبة الأولى للسنة الثانية على التوالي, في ترتيب معامل التأثير والاستشهادات العربي “أرسيف”,أين نجحت (296) مجلة علمية جزائرية من ضمن (877) مجلة علمية عربية التي حققت معايير المعامل, من بين (5100) عنوان مجلة عربية وبحثية تم فحصها”.

وأحرزت الجزائر –يضيف البيان– ” تقدما كبيرا مقارنة بالسنة الماضية (2020) والتي سجلت نجاح (255) مجلة, مقابل (296) مجلة خلال هذه السنة”.

وتمكنت المجلات الجزائرية لحساب تصنيف 2021 , من ”تحقيق مراتب عليا في بعض التخصصات على المستوى العربي, منها المرتبة الأولى بالنسبة لمجلة صادرة عن جامعة وهران في مجال الآداب, إلى جانب تحقيق مجلتين اثنتين (02) للمراتب السادسة والعاشرة في نفس التخصص, وذلك من إجمالي (117) مصنفة في ذات المجال”.

كما تمكنت خمس مجلات جزائرية أخرى من دخول المراتب العشر الأولى في مجال العلوم الاقتصادية والمالية وإدارة الاعمال من بين (149) مجلة مصنفة في هذا التخصص.

كما أحرزت مجلة صادرة عن جامعة “محمد خيضر” بسكرة, المرتبة الأولى, في مجال القانون, من ضمن (73) مجلة صنفت في هذا التخصص, وصنفت ثلاث مجلات أخرى ضمن الخمسة الأوائل في ذات المجال, ومن بين (185) مجلة مصنفة في العلوم الانسانية, تمكنت مجلتان جزائريتان من الوصول إلى المرتبتين السابعة والعاشرة, إلى جانب دخول خمس مجلات أخرى ضمن المراتب الخمس والعشر الأولى بالنسبة لتخصصات العلوم الاجتماعية والدراسات الإسلامية والعلوم السياسية.

كما تم تسجيل نجاح مجلة صادرة عن جامعة وهران2, في تحقيق المرتبة الأولى في مجال اللغات من إجمالي (38) مجلة مصنفة في ذات التخصص, مع تحقيق المرتبة الرابعة والخامسة من ذات التخصص لمجلتين جزائريتين أيضا.

وفي مجال العلوم الهندسية, تمكنت مجلة صادرة عن جامعة “ابن خلدون” بتيارت, من تحقيق المرتبة الأولى في مجال العلوم الهندسية من بين (27) مجلة مصنفة في ذات المجال, إلى جانب تحقيق مجلة عن جامعة “محمد بوضياف” بالمسيلة للمرتبة الأولى في مجال علوم الرياضة من بين (27) مجلة في هذا المجال.

للإشارة, فإن معامل التأثير والاستشهادات العربي “أرسيف” يعتبر مؤشرا ببليومتريا أنشأته مؤسسة “معرفة” e-Marefa, سنة 2013 لقياس تأثير المجلات العلمية الصادرة باللغة العربية, ويستند انتقاء المجلات العلمية إلى 32 معيارا متوافقا مع المعايير العالمية المشابهة لمعاملات التأثير الدولية وفقا لمحاور تخص النشر والمحتوى التحريري والتنوع في المنطقة العربية والدولية وتحليل الاستشهادات.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin