مجلس الأمن يوافق على تمديد آلية المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لمدة ستة أشهر

مجلس الأمن يوافق على تمديد آلية المساعدات عبر الحدود إلى سوريا لمدة ستة أشهر

نيويورك (الأمم المتحدة) – توصل الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن الدولي إلى اتفاق على تمديد آلية إيصال المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين السوريين عبر معبر /باب الهوى/ الحدودي مع تركيا لمدة ستة أشهر.

ويتوقع أن يصوت مجلس الأمن, في وقت لاحق اليوم, على مشروع قرار يمدد العمل بهذه الآلية لستة أشهر قابلة للتجديد لستة أشهر أخرى, بشرط أن يكون التجديد بموجب مشروع قرار مماثل يصدره مجلس الأمن الدولي في حينه, حيث يتطلب إقرار النص موافقة تسعة أعضاء على الأقل من أصل 15 عضوا بدون تصويت سلبي من أي من الأعضاء الخمسة الدائمين الذين يمتلكون حق النقض (الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة وروسيا والصين).

وينص الاتفاق على أن تستأنف الأمم المتحدة استخدام معبر /باب الهوى/, علما أنه الممر الوحيد الذي يمكن أن تنقل من خلاله مساعدات الأمم المتحدة إلى المدنيين بدون المرور في المناطق التي تسيطر عليها القوات السورية.

ويدعو مشروع القرار الأيرلندي-النرويجي أيضا إلى تقديم تقرير خاص إلى الأمين العام للأمم المتحدة بشأن الاحتياجات الإنسانية بحلول العاشر من ديسمبر المقبل كحد أقصى, ويطلب منه رفع تقرير منتظم كل شهرين عن هذه الآلية وعن تلك التي تلحظ إيصال مساعدات إنسانية انطلاقا من دمشق عبر خطوط الجبهة.

وفي سياق متصل, قال السيد ديمتري بوليانسكي مساعد السفير الروسي لدى الأمم المتحدة, في تصريحات, “سنعتمد مشروعنا مع إجراء تعديل طفيف”.

وكانت روسيا, استخدمت حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن الدولي, يوم الجمعة الماضي, لتعطيل مشروع قرار غربي لاستخدام المعبر الحدودي لعام اضافي, واشترطت تمديده لمدة ستة أشهر فحسب, الأمر الذي رفضه بقية الأعضاء.

للإشارة فإن الآلية الأممية لإيصال المساعدات الإنسانية للاجئين والنازحين السوريين في شمال غربي بلادهم عبر الحدود التركية مستمرة منذ العام 2014 وتساعد في تأمين حاجيات أكثر من 2.4 مليون شخص في محافظة إدلب.

وكـالة الأنباء الجزائرية

غوتيريش يطالب بمساءلة الكيان الصهيوني عن الانتهاكات المرتكبة في حق الأطفال الفلسطينيين

غوتيريش يطالب بمساءلة الكيان الصهيوني عن الانتهاكات المرتكبة في حق الأطفال الفلسطينيين

نيويورك – طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش, بمساءلة الكيان الصهيوني عن الانتهاكات التي ارتكبتها قواته في حق الاطفال الفلسطينيين, معربا عن “صدمته” إزاء عدد الأطفال الفلسطينيين الذين تم قتلهم, حسب وكالة الأمباء الفلسطينية (وفا).

وانتقد أنطونيو غوتيريش, في التقرير السنوي للأمين العام للأمم المتحدة, المتعلق بالأطفال والنزاعات المسلحة, جملة الانتهاكات المسجلة بحق الأطفال, في النزاعات حول العالم, طيلة السنة المنصرمة, والتي اتسمت ب”الحدة وبشكل غير معهود”, وندد بالانتهاكات المتكررة من قبل جنود الاحتلال الصهيوني على الأطفال الفلسطينيين.

ويشار الى أن التقرير السنوي مس الجرائم التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني, السنة الماضية, بما فيها العدوان على قطاع غزة المحاصر.

وفي السياق, لم يخف الامين العام للأمم المتحدة “صدمته بعدد الأطفال الفلسطينيين الذين قتلوا وأصيبوا” على أيدي قوات الكيان الصهيوني, وفي الغارات الجوية على المناطق المكتظة بالسكان “من خلال استخدام الذخيرة الحية”.

وأعرب عن استيائه من “استمرار انعدام المساءلة عن هذه الانتهاكات”, محذرا القوات الصهيونية, في سابقة هي الأولى, من ” أي استخدام مفرط للقوة ضد الأطفال”.

وطالب غوتيريش الكيان الصهيوني ب”التحقيق في كل حالة تم فيها استخدام الذخيرة الحية”, معترفا ب”وجود غياب ممنهج للمساءلة” عن الانتهاكات التي يرتكبها الكيان الصهيوني ضد الأطفال الفلسطينيين.

وأخذت قضية الأطفال الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني هي الأخرى حيزا من التقرير الأممي السنوي, حيث شدد أنطونيو غوتيريش على ضرورة التزام الكيان الصهيوني بالمعايير الدولية, وإنهاء الاعتقال الإداري وسوء المعاملة والتعنيف.

وعبر عن قلقه من تزايد هجوم الكيان الصهيوني على المدارس والمؤسسات التعليمية التي تخدم الأطفال ومسيرتهم التعليمية, مؤكدا ضرورة توفير المساعدة الإنسانية والصحية اللازمة للأطفال دون أية عراقيل صهيونية.

الرئيس تبون يشرف على الحفل السنوي لتخرج الدفعات بالأكاديمية العسكرية لشرشال

الرئيس تبون يشرف على الحفل السنوي لتخرج الدفعات بالأكاديمية العسكرية لشرشال

شرشال (تيبازة) – أشرف رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، السيد عبد المجيد تبون، اليوم الثلاثاء بالأكاديمية العسكرية لشرشال، الرئيس الراحل “هواري بومدين” على مراسم الحفل السنوي لتخرج الدفعات.

وقد أعطى الرئيس تبون الموافقة على تسمية الدفعات المتخرجة بإسم المجاهد المرحوم عبد الحفيظ بوالصوف، المدعو “سي مبروك” الذي وافته المنية سنة 1980 عن عمر ناهز ال54 سنة بعد مسار ثوري و نضالي حافل بالتضحيات في سبيل الوطن.

واستهل الحفل التقليدي الذي يأتي تتويجا لتخرج الدفعات من مختلف المؤسسات التكوينية للجيش الوطني الشعبي برسم السنة الدراسية 2021-2022، باستقبال رئيس الجمهورية من طرف الفريق أول السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، مرفوقا بقائد الناحية العسكرية الأولى، اللواء علي سيدان وقائد الأكاديمية، اللواء سالمي باشا.

كما كان في استقباله أيضا قائد الحرس الجمهوري الفريق أول بن علي بن علي وكذا قادة القوات للجيش الوطني الشعبي.

وبعد أن أستعرض تشكيلة عسكرية أدت له التحية الشرفية عند مدخل الاكاديمية، وعزف النشيد الوطني، وضع رئيس الجمهورية إكليلا من الزهور أمام النصب التذكاري المخلد لإسم الرئيس الراحل هواري بومدين و قرأ فاتحة الكتاب ترحما على روحه الطاهرة.

وقد تميزت انطلاقة الحفل بتحليق سرب من الطائرات زينت سماء الأكاديمية بالألوان الوطنية قبل أن يلقى الفريق أول السعيد شنقريحة كلمة بهذه المناسبة، التي حضرها رئيس مجلس الأمة،  صالح قوجيل، و رئيس المجلس الشعبي الوطني، براهيم بوغالي ، و الوزير الأول، أيمن بن عبد الرحمان، و رئيس المحكمة الدستورية، عمر بلحاج ، و أعضاء من الحكومة و مستشارين لرئيس الجمهورية، إلى جانب أعضاء البعثات الدبلوماسية الأجنبية بالجزائر و عائلات المتخرجين و أعضاء من الأسرة الثورية.

وبعد مراسم الاستقبال و تفتيش المربعات، انطلقت فعاليات التخرج ، بكلمة ألقاها الفريق أول السعيد شنقريحة، الذي توجه بالشكر للسيد رئيس الجمهورية على إشرافه على مراسم هذا الحفل بالأكاديمية بإعتبارها “العمود الفقري للمنظومة التكوينية للجيش الوطني الشعبي والتي تمد قواتنا المسلحة بمورد بشري مؤهل من ضباط أكفاء متشبعين بقيم و مبادئ ثورة نوفمبر الخالدة”.

وأشاد الفريق أول السعيد شنقريحة ب “العناية الفائقة والاهتمام المتواصل الذي تحظى به الأكاديمية على غرار مختلف المدارس التكوينية الأخرى للجيش الوطني الشعبي، من خلال توفير كل الظروف وكافة الإمكانيات البشرية والوسائل المادية بل وحتى المعنوية والتحفيزية التي تسمح بالارتقاء أكثر فأكثر بالجيش الوطني الشعبي وتحقيق الأهداف المرجوة في إطار تجسيد استراتيجية العصرنة و الاحترافية لجيشنا”.

وشدد في هذا السياق على أن الجيش الوطني الشعبي كان دائما عنوانا للوحدة الوطنية ولعب “دورا مشهودا في التنمية الوطنية و سيواصل مهامه الدستورية في حماية الوطن من خلال العمل دوريا على تطوير قدراته وفقا لمقتضيات المعركة الحديثة بشكل يسمح له على الدوام بمواجهة أي تهديد، مهما كان نوعه ومصدره”.

من جهته، تطرق قائد الأكاديمية، اللواء سالمي باشا في كلمته، إلى “الدور الريادي الذي تؤديه الأكاديمية من أجل تخريج نخبة من إطارات الجيش الوطني الشعبي وتمكينهم من تحصيل تكوين عسكري وعلمي نوعي مصقول بالسلوك العسكري المثالي المطبوع بالروح الوطنية والإرادة القوية والتضحية في سبيل الوطن، وذلك من خلال البرامج النوعية المسايرة للمتطلبات التكوينية الحديثة في المجالين التقني والتكنولوجي”، مؤكدا على أن الضباط المتخرجين اليوم سيؤدون مهامهم مستقبلا ب”كل احترافية” في سبيل الدفاع عن الوطن.

وبعد أداء المتخرجين للقسم، قام رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني بتقليد الرتب و توزيع الشهادات على المتفوقين الأوائل.

وعقب ذلك، قدمت بساحة الأكاديمية استعراضات عسكرية مختلفة شملت عروضا رياضية في القتال المتلاحم، على غرار الكاراتي و الكونغ فو والحركات الرياضية الجماعية بالسلاح وبدونه، إلى جانب تنفيذ تمرين قتالي بياني حول القضاء على مجموعة إجرامية قبل أن تختتم بتشكيل لوحة فنية بيانية تعكس الألوان الوطنية.

كما شهد الاحتفال عرضا للقوات الجوية من خلال تقديم استعراضات جوية لتشكيلات من الطائرات المقاتلة وتمرين تزويدها بالوقود جوا قبل أن ينفذ من جهتهم أفراد من الفوج 104 للمناورات العملياتية، تمرينا في القتال يحمل عنوان “الفصيلة في حصار و اقتحام مبنى يأوي إرهابيين”.

وتابع رئيس الجمهورية على شاشة عملاقة بثا مباشرا لتمرين استعراضي نفذته القوات البحرية في عرض البحر حول “التدخل لاعتراض سفينة مشبوهة مع تحرير رهائن كانوا على متنها”، الى جانب استعراض في القفز بالمظلات.

وبالمناسبة، تابع الرئيس تبون بالمجمع البيداغوجي الشهيد ديدوش مراد للأكاديمية، عرضا للنادي العلمي و جانبا من الأعمال العلمية التي أنجزها المتخرجون من طلبة و أساتذة الأكاديمية.

يذكر أن مسيرة الراحل بوالصوف، الذي ولد سنة 1926 بميلة في أسرة محافظة تمتهن الفلاحة، ثرية بالنضال في صفوف الحركة الوطنية، ولم يمنعه وضعه الإجتماعي عن الدراسة و التعلم حيث حاز على شهادة البكالوريا بثانوية رضا حوحو بقسنطينة.

وكانت بداية المجاهد الفذ الذي التحق بصفوف النضال و عمره لم يتعدى ال16 سنة، مع حزب الشعب الجزائري و المنظمة الخاصة التي أصبح عضوا بارزا فيها قبل أن تلاحقه قوات الاستعمار بعد اكتشاف أمر المنظمة و تفكيكها، ما فرض عليه النشاط السري.

وللراحل مسار وطني ثري يبدأ بكونه عضوا في اللجنة الثورية للوحدة و العمل ثم مجموعة ال22 قبل يتقلد منصب نائبا للشهيد العربي بن مهيدي على رأس الولاية التاريخية الخامسة عند اندلاع الثورة ثم عضوا في المجلس الوطني للثورة بعد مؤتمر الصومام برتبة عقيد ليخلف الراحل العربي بن مهيدي على رأس الولاية الخامسة بعد سنة 1956.

وفي سنة 1957 كلفت قيادة الثورة آنذاك الراحل بوالصوف بمهمة إنشاء النواة الأولى لمصلحة الاتصالات و المخابرات وخلال نفس السنة أنشئت أول مدرسة لإطارات المواصلات السلكية و اللاسلكية. كما ساهم في إطلاق إذاعة صوت الجزائر الحرة في ديسمبر 1956.

ومع تأسيس أول حكومة مؤقتة للجمهورية الجزائرية، عين وزيرا للاتصالات العامة والمواصلات ثم وزيرا للتسليح والاتصالات العامة في الحكومة المؤقتة الثانية شهر يناير 1960.

وكـالة الأنباء الجزائرية

كرة القدم : رئيس “الفيفا” يُهنّئ زفيزف على انتخابه رئيسا جديدا للاتحادية الجزائرية

كرة القدم : رئيس “الفيفا” يُهنّئ زفيزف على انتخابه رئيسا جديدا للاتحادية الجزائرية

الجزائر- هنّأ رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” جياني أنفونتينو, مساء أمس الإثنين, جهيد زفيزف, على انتخابه رئيسا جديدا للاتحادية الجزائرية لكرة القدم خلال الجمعية العامة الانتخابية التي جرت يوم الخميس المنصرم بقاعة المحاضرات لملعب 5 جويلية الاولمبي .

وقال رئيس “الفيفا” جياني أنفونتينو في رسالة بعث بها إلى جهيد زفيزف, و نشرها الموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم:” بعد التهنئة على المنصب الجديد , اود ان اقول انّ امتلاك سلاح المعرفة وحسن القيادة والخبرة المحترمة, عوامل سيكون لها دون أدنى شكّ أثر قويّ على الدّفع بِلعبتنا الجميلة نحو الأحسن في بلدك”.

وأضاف أنفونتينو في رسالته : “اقتناعا منّي بِالقدرات المعتبرة للكرة الجزائرية, يُمكنكم الاعتماد على شخصي المتواضع والفيفا، لِبلوغ أهدافكم(…) أبواب الفيفا ستظلّ مفتوحة أمامكم, إن كنتم ترغبون في مناقشة القضايا التي لها صلة بِرياضتنا, وتطويرها, وترقيتها”.

واختتم رئيس “الفيفا” رسالته قائلا إنه يأمل في نجاح جهيد زفيزف في منصب رئيس اتحاد الكرة الجزائري, كما أعرب عن أمنيته في برمجة لقاء في المستقبل القريب, مع الوافد الجديد إلى المبنى الكروي لِدالي إبراهيم”.

ومعلوم انّ المناجير العام للمنتخب الجزائري لكرة القدم, جهيد زفيزف, قد انتخب رئيسا جديدا للاتحادية الجزائرية لكرة القدم ( فاف), خلال الجمعية العامة الانتخابية التي انعقدت اليوم الخميس بعد حصوله على (52) صوتا) مقابل (34) للمرشح الآخر, اللاعب الدولي السابق عبد الحكيم سرار.

وخلف الرئيس الجديد للفاف, شرف الدين عمارة الذي قدم استقالته يوم الخميس 31 مارس, اي بعد يومين من إقصاء الفريق الوطني الجزائري في الدور الفاصل لكأس العالم-2022 بقطر (21 نوفمبر-18 ديسمبر) بعد المباراتين المزدوجتين, أمام الكاميرون (ذهابا: 1-0 و إيابا 1-2 بعد الوقت الإضافي).

وكـالة الأنباء الجزائرية

 

ارتفاع معتبر في عدد المترشحين لاجتياز شهادة البكالوريا في مادة اللغة الأمازيغية

ارتفاع معتبر في عدد المترشحين لاجتياز شهادة البكالوريا في مادة اللغة الأمازيغية

الجزائر – عرف عدد المترشحين لاجتياز شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط في مادة اللغة الأمازيغية، “ارتفاعا معتبرا” خلال دورة يونيو 2022، حيث عرفت المادة هذه السنة حضورا مميزا في عملية التقييم البيداغوجي، حسب ما أفاد به، يوم الثلاثاء، بيان للمحافظة السامية للأمازيغية.

و ثمنت المحافظة في بيانها الذي وقعه الأمين العام, سي الهاشمي عصاد, “هذا المسار الإيجابي لكونه ثمرة مجهودات بذلتها الدولة من أجل ترقية وتطوير اللغة الأمازيغية بطريقة تدريجية على مدار سنوات, أي منذ انطلاق عملية التدريس في الدخول المدرسي 1995-1996”.

و لفتت في ذات السياق, إلى أن “وضعية تدريس الأمازيغية في منظومة التربية الوطنية, شهدت مسارا تطوريا من ناحية الكمية والنوعية استنادا إلى مؤشرات تصاعدية كبيرة من حيث التوزيع الجغرافي وتعداد الأساتذة في الأطوار الثلاث, مع السعي إلى التعميم التدريجي لتغطية جغرافية أوسع ستشمل 58 ولاية مستقبلا”.

و أضاف المصدر ذاته, أن عدد المترشحين لنيل شهادة البكالوريا الذين اجتازوا امتحان مادة اللغة الأمازيغية “بلغ 33953 مترشحا على المستوى الوطني, فبولاية تيزي وزو سجل مركزان مخصصان لتصحيح أوراق امتحان مادة اللغة الأمازيغية خاص بولايات الوسط والجنوب الكبير 16809 مترشحا, في حين عرف مركز البويرة ارتفاعا في عدد الأوراق المعنية بالتصحيح في هذه المادة إلى 10697”.

و في ذات الإطار, “بلغ العدد بمركز أقبو في ولاية بجاية 2848 مترشحا, يليه مركز سطيف بـ2372 ومركز نقاوس بولاية باتنة بـ1227 مترشحا”, يضيف البيان.

وكـالة الأنباء الجزائرية