الذكرى ال60 للاستقلال: تقديم عرض “ثمن الحرية” بالجزائر

الذكرى ال60 للاستقلال: تقديم عرض “ثمن الحرية” بالجزائر

الجزائر- تم اليوم الاثنين بالجزائر تقديم عرض “ثمن الحرية” وهو “عمل يزاوج بين المسرح و الغناء و يتناول الاحداث الهامة التي ميزت تاريخ الجزائر وكفاح الشعب الجزائري من اجل استعادة سيادته الوطنية.

و يبرز العرض من 55 دقيقة, و انتاج الجمعية المسرحية “اشبال عين البنيان” بالجزائر, عن نص اشترك في كتابته كل من حسين ندير ومصطفى علوان و الراحل حسين طيلب, و الذي قدم بقاعة عرض قصر الثقافة مفدي زكرياء, معاناة الجزائريين خلال الاحتلال الفرنسي, عبر مقاطع موسيقية واغاني ثورية قدمت على ركح الخشبة.

و قدم العمل الذي جسده سبعة ممثلين تقمصوا بالصوت و الاشارة نصا سرديا مصحوبا بصور ارشيفية متناسقة اعطت لوحة مبهرة و دراماتيكية حول تضحيات الجزائريين خلال الفترة الممتدة بين 1945-1962 و التي تخللتها مراحل تاريخية هامة من بينها على الخصوص مجازر 8 ماي 1945 و اندلاع الثورة التحريرية في سنة 1954 و استعادة السيادة الوطنية.

فقد ظهر الممثلون رشيد بن مختار و مصطفى علوان والطفلين ياسمين علوان وعلي كعبوشي على ركح خشبة مجردة من الديكور الا من الاصوات والحركات و الصور المتحركة الظاهرة في الخلفية مصحوبة بالمؤثرات الصوتية كديكور.

في هذا الصدد اوضح الممثل مصطفى علوان الذي تكفل ايضا بإخراج هذا العمل ان “اختيار هذا النوع من الاوبيرات املاه الحرص على  اطلاع الشباب و الاجيال القادمة على الحقائق التاريخية لتضحيات شهدائنا الابرار من اجل الاستقلال”.

و قد تم انشاء “اشبال عين البنيان” سنة1991 و التي هي جمعية تضم فنانين متخرجين من المعهد العالي للحرف والفنون المسرحية و السمعي البصري ببرج الكيفان و قد قدمت الجمعية عديد الاعمال ذات الطابع البيئي مثل “الفصول الاربعة” و “اطفال و الوان الطبيعة” وكرمت في المهرجان الوطني لمسرح الطفل بخنشلة.

تقليد الرتب لضباط وأعوان في الحماية المدنية

تقليد الرتب لضباط وأعوان في الحماية المدنية

الجزائر- تم اليوم الاثنين بالجزائر العاصمة تقليد الرتب لضباط وأعوان في الحماية المدنية, وهذا خلال حفل نظم بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى ال60 لعيد الاستقلال.

وبالمناسبة, نوه المدير العام للحماية المدنية, العقيد بوعلام بوغلاف, بالجهود المبذولة من طرف المنتسبين الى هذا السلك وتفانيهم في خدمة وتطوير وعصرنة القطاع الذي أصبح –كما قال– “يحظى بالتقدير والاحترام نظير المهام والخدمات التي يقدمها في مواجهة مختلف الكوارث والأخطار”.

للإشارة, فقد شمل حفل تقليد الرتب 4.056 موظف من بينهم 70 تم ترقيتهم إلى رتبة ضابط سامي و 146 إلى رتبة ضابط مرؤوس و 676 إلى رتبة صف ضابط و 3131 إلى رتبة عريف.

وتعد هذه الترقية –حسب ما أوضحته المديرية العامة للحماية المدنية—بمثابة “حافز معنوي للتميز في الأداء, وذلك تقديرا لكفاءتهم وجهودهم في الميدان المهني ودفعهم الى بذل المزيد من الجهود بترجمة خبرتهم ومعارفهم و مهارتهم ميدانيا من أجل خدمة الوطن والمواطن وكذا تحسين الأداء في المهام المنوطة بهم”.

المترو و الترامواي و المصاعد الهوائية مجانية عبر التراب الوطني يوم 5 يوليو

المترو و الترامواي و المصاعد الهوائية مجانية عبر التراب الوطني يوم 5 يوليو

الجزائر – أعلنت مؤسسة مترو الجزائر, اليوم الاثنين في بيان لها, ان التنقل عن طريق المترو و الترامواي و المصاعد الهوائية سيكون مجانيا للمسافرين عبر التراب الوطني يوم الثلاثاء 5 يوليو , بمناسبة الاحتفال بالذكرى الستين للاستقلال.

و اوضح البيان انه “في اطار الاحتفالات الكبيرة المنظمة بمناسبة الذكرى الستين لاستقلال الجزائر, تعلم مؤسسة مترو الجزائر كافة المواطنين ان النقل عبر المترو و الترامواي و النقل عبر الكابلات على مستوى التراب الوطني سيكون مجانيا طيلة يوم 5 يوليو 2022”.

قيس سعيد: الجزائر وتونس يجمعهما تاريخ حافل بالأمجاد والبطولات

قيس سعيد: الجزائر وتونس يجمعهما تاريخ حافل بالأمجاد والبطولات

أكد الرئيس التونسي، السيد قيس سعيد، اليوم الاثنين، أن الجزائر وتونس يجمعهما تاريخ حافل بالأمجاد والبطولات، مشيرا الى  أن احتفال الجزائر بالذكرى الستين لاستقلالها يعيد الى الاذهان تمسك الشعبين الشقيقين بمبادئ الحرية والاستقلال والسيادة.

وقال الرئيس التونسي الذي رافق رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، في تدشين النصب التذكاري “معلم الحرية” بسيدي فرج (الجزائر العاصمة)، أن “ذكرى  استقلال الجزائر تعيد الى الاذهان تمسك التونسيين والجزائريين وكل الشعوب الحرة باستقلالها وبسيادتها وتقرير مصيرها بنفسها”، مبرزا أن “ما يجمع الشعبين  هو تاريخ حافل ومشترك”.

وأضاف أن “الوقوف أمام معلم الحرية بهذه المناسبة يذكرنا بتاريخنا المجيد، الحافل بالعطاء وبدم الشهداء الذين لن ننساهم أبدا”، مشيدا بدور المجاهدين “الأبطال الذين لازالوا على قيد الحياة”.

واستذكر الرئيس التونسي بالمناسبة تضحيات مليون ونصف مليون شهيد في الجزائر،  مشيرا بالقول أن ”الدم التونسي والجزائري اختلط في عديد المناسبات أثناء حرب التحرير، وعيد الجزائر اليوم هو عيد تونس أيضا”.

الرئيس تبون يدشن رفقة نظيره التونسي “معلم الحرية” بسيدي فرج

الرئيس تبون يدشن رفقة نظيره التونسي “معلم الحرية” بسيدي فرج

أشرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون بعد ظهر اليوم الاثنين بسيدي فرج (الجزائر العاصمة)، رفقة نظيره التونسي، السيد قيس سعيد، على تدشين النصب التذكاري “معلم الحرية”، المخلد لرفع العلم الوطني في سماء الجزائر المستقلة، وهذا بمناسبة الاحتفالات المخلدة للذكرى الستين لاسترجاع السيادة الوطنية.

و  كان رئيس الجمهورية مرفوقا كذلك في مراسم تدشين هذا النصب بكل من رئيس مجلس الأمة، السيد صالح قوجيل، رئيس المجلس الشعبي الوطني، السيد ابراهيم بوغالي، ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق الأول السعيد شنقريحة، وكذا كبار المسؤولين في الدولة وأعضاء في الحكومة، الى جانب شخصيات وطنية ومجاهدين.

و بعد الاستماع الى النشيد الوطني، قام الرئيسان عبد المجيد تبون وقيس سعيد بالتدشين الرسمي لهذا المعلم التاريخي.

و يخلد هذا المعلم التذكاري الموقع الذي تم فيه رفع العلم الوطني في سماء الجزائر المستقلة من طرف البطل العقيد سي محند ولحاج، وهذا بعد إنزال العلم الفرنسي من ميناء سيدي فرج.

وكان من بين الحضور آنذاك العقيد صالح بوبنيدر و والدة الشهيد ديدوش مراد والعقيد يوسف الخطيب الذي حضر اليوم مراسم هذا التدشين.