صناعة صيدلانية: من الضروري زيادة نسبة الادماج

صناعة صيدلانية: من الضروري زيادة نسبة الادماج

المدية – أبرز وزير الصناعة الصيدلانية, عبد الرحمان جمال لطفي بن باحمد, اليوم الخميس بالمدية, أهمية زيادة نسبة الادماج في المواد الصيدلانية, بهدف ضمان “استقلالية” البلد من حيث الأدوية.

و صرح الوزير على هامش تدشين مخبر مراقبة وتحليل الأدوية المضادة للسرطان, بمركب “أنتيبيوتيكل” التابع لمجمع صيدال لصناعة الادوية يقول “يجب علينا العمل بغية زيادة نسبة ادماج المواد النشطة وعدم الاستمرار في الاعتماد على الواردات لانتاج أدويتنا”.

و يرى السيد بن باحمد انه “من غير المعقول” أن يتوقف مركب بهاته الأهمية, منذ أزيد من خمسة عشرة سنة, و الذي ذاع صيته في المستوى القاري,عن توفير المكونات النشطة الضرورية لصناعة نحو عشرين منتوج صيدلاني.

وقد قام مركب أنتيبيوتيكل, ما بين 1990 و 2006, بانتاج المنتجات النشطة الضرورية لصناعة عدد من المنتجات البينيسيلينية و الغير البيليسينية, حيث كان جزء يصدر نحو المكسيك.

و كانت طاقة انتاجه تقدر ب750.000 طن/السنة من المكونات النشطة, لكن المركب توقف, ابتداء من 2006, عن الانتاج و يعتمد منذ تلك السنة على الواردات لضمان استمرارية تشغيله.

وندد وزير الصناعة الصيدلانية بهذا الوضع داعيا مسؤولي مجمع صيدال الى “تسريع” عصرنة المركب وبعث انتاج المادة الأولية.

و كشف السيد بن باحمد في هذا السياق أن مجمع صيدال باشر اتصالات متعددة مع شركات أجنبية, لأجل التوقيع على مشاريع شراكة, موضحا أن “هذا المسعى يتم طبقا لاستراتيجية واضحة ومحددة و التي من شأنها أن تعود بالفائدة على قطاع الصناعة الصيدلانية”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الاعتداء على عاملتين بمستشفى بني مسوس: إيداع المتهم الحبس المؤقت بجناية القتل العمدي

الاعتداء على عاملتين بمستشفى بني مسوس: إيداع المتهم الحبس المؤقت بجناية القتل العمدي

الجزائر – تم اليوم الخميس إيداع المتهم بالاعتداء على عاملتين بالمستشفى الجامعي بني مسوس، أدى إلى وفاة إحداهما وإصابة الأخرى بجروح بليغة، الحبس المؤقت بجناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد، حسب ما أفاد به بيان لوكيل الجمهورية لدى محكمة بئر مراد رايس.

وأوضح البيان أنه “بعد إيقاف المشتبه فيه واستجوابه من طرف مصالح الضبطية القضائية واسترجاع أداة الجريمة واستيفاء جميع الإجراءات، تم اليوم الخميس تقديمه أمام النيابة لاستجوابه حول الوقائع المنسوبة إليه لتتم بعدها متابعته وإحالته أمام قاضي التحقيق من أجل جناية القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد إضرارا بالضحية (ب-ف) وجناية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار والترصد إضرار  بالضحية (ش-م)، وهي الأفعال المنصوص والمعاقب عليها بالمواد 254-255-256-261-30 من قانون العقوبات مع التماس إصدار أمر ايداع في حقه”.

وإثر ذلك –يضيف البيان– “أمر قاضي التحقيق، بعد استجواب المتهم عند الحضور الأول، بإيداعه الحبس المؤقت”.

وكان المشتبه فيه “قد اعترف، أثناء سماعه على مستوى مصالح الضبطية القضائية وأمام وكيل الجمهورية، بقيامه بالاعتداء على الضحيتين بواسطة سلاح أبيض ثم لاذ بالفرار إلى غابة باينام أين أخفى أداة الجريمة داخل الأحراش، مؤكدا أنه لا تربطه أي علاقة بالضحيتين وأنه لم يسبق له أن كان على معرفة بهما ولا بمكان عملهما”.

وكانت التحريات المعمقة التي قامت بها مصالح المقاطعة الغربية للشرطة القضائية تحت إشراف وكيل الجمهورية “قد مكنت من تحديد هوية المشتبه فيه.

ويتعلق الأمر بالمسمى (ب-م) البالغ من العمر حوالي 31 سنة والمقيم بسيدي يوسف بني مسوس، الذي وبعد الترصد له ومراقبته تم القبض عليه بالقرب من مكان إقامته”، وفقا لما أورده المصدر ذاته.

يذكر أنه وتطبيقا لأحكام المادة 11 من قانون الإجراءات الجزائية، وفي إطار التحقيق الأولي المفتوح بخصوص قضية القتل العمدي التي وقعت ببلدية بني مسوس، والتي راح ضحيتها عاملتين بالمستشفى الجامعي ببني مسوس، الأولى وافتها المنية متأثرة بجراحها والثانية لا تزال تحت المراقبة الطبية بنفس المستشفى بسبب الإصابات البليغة التي تعرضت لها جراء الاعتداء، كان قد تم، أمس الأربعاء، إلقاء القبض على الفاعل من طرف مصالح المقاطعة الغربية للشرطة القضائية كما تم ضبط أداة الجريمة المتمثلة في خنجر وساطور.
وتعود وقائع القضية –يستطرد البيان– إلى “تاريخ 28 يونيو الجاري، حوالي الساعة الثامنة صباحا، بينما كانت الضحيتان متوجهتان من مقر سكنهما الواقع بحي وادي البرتقال بني مسوس إلى مكان عملهما بالمستشفى الجامعي بني مسوس، ليقوم شخص عند وصولهما على مستوى الطريق المحاذي لمقبرة عيسات إيدير بمباغتتهما والتهجم عليهما بعدة طعنات بواسطة سلاح أبيض، حيث أصاب الضحية المتوفاة بطعنة على مستوى الظهر، في حين أصاب الضحية الثانية بطعنة على مستوى الظهر وأخرى على مستوى يدها اليسرى ثم لاذ بالفرار إلى وجهة مجهولة”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

نفط: إنتاج الجزائر سيرتفع ب16 ألف برميل يوميا في أغسطس المقبل

نفط: إنتاج الجزائر سيرتفع ب16 ألف برميل يوميا في أغسطس المقبل

الجزائر – سترفع الجزائر من انتاجها النفطي بمقدار 16 ألف برميل يوميا في شهر اغسطس القادم، حسبما أفاد به اليوم الخميس وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب.

وأوضح السيد عرقاب في تصريحات للصحافة، عقب اختتام أشغال الاجتماع الوزاري ال30 لدول مجموعة أوبك+، أن هذه الزيادة “ستسمح لنا بالوصول إلى مستوى انتاج يبلغ 055ر1 مليون برميل في شهر أغسطس المقبل”.

وتأتي هذه الزيادة، تطبيقا لقرار منظمة الدول المصدرة للنفط وحلفاؤها، أو ما يعرف بمجموعة أوبك+، المتخذ خلال اجتماعها الوزاري الـ 30 والقاضي برفع الإنتاج الإجمالي للتحالف بـ 648 ألف برميل يوميا، في شهر اغسطس المقبل.

وكـالة الأنباء الجزائرية

سجل تجاري: تمديد آجال إدراج الرمز الإلكتروني إلى غاية 31 ديسمبر 2022

سجل تجاري: تمديد آجال إدراج الرمز الإلكتروني إلى غاية 31 ديسمبر 2022

الجزائر – تم تمديد آجال تعديل السجلات التجارية بعنوان إدراج الرمز الإلكتروني (س.ت.إ) إلى غاية 31 ديسمبر المقبل، حسبما افاد به، اليوم الخميس، بيان لوزارة التجارة وترقية الصادرات.

وأوضحت الوزارة انها “تنهي إلى كافة المتعاملين الاقتصاديين، أشخاص طبيعيين أو معنويين، الذين لم يقوموا بتعديل سجلاتهم التجارية بعنوان إدراج الرمز الإلكتروني (س.ت.إ)، أنه قد تقرر تمديد آجال تعديل السجلات التجارية إلى غاية31 ديسمبر 2022”.

وعليه، يضيف نفس المصدر، “فإن المتعاملين الاقتصاديين المتأخرين مدعوون إلى ضرورة التقرب من فروع المركز الوطني للسجل التجاري المختصة إقليميا من أجل مباشرة عملية مطابقة مستخرجات سجلاتهم التجارية قبل التاريخ المحدد”.

عرقاب يستقبل الرئيسة المديرة العامة للشركة الأمريكية للمحروقات “أوكسيدانتل بتروليوم كوربورايشن”

عرقاب يستقبل الرئيسة المديرة العامة للشركة الأمريكية للمحروقات “أوكسيدانتل بتروليوم كوربورايشن”

الجزائر – استقبل وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، الرئيسة المديرة العامة للشركة الأمريكية للمحروقات “أوكسيدانتل بتروليوم كوربورايشن” (أوكسي)، فيكي هولوب، و ذلك بحضور الرئيس المدير العام لمجمع “سوناطراك”، توفيق حكار، حسبما افاد به بيان للوزارة.

وحسب المصدر ذاته، تركزت المحادثات على دراسة حالة العلاقات بين مجمع “سوناطراك” وشركة “أوكسيدانتل بتروليوم كوربورايشن”، وسبل تعزيزها وتطويرها، لا سيما في مجالات البحث والاستكشاف عن المحروقات، وتطوير الحقول، وإنتاج ونقل الغاز الطبيعي والغاز الطبيعي المسال.

كما ناقش الطرفان آفاق التعاون بين سوناطراك و الشركة الأمريكية في المشاريع الهيكلية في الجزائر في إطار قانون المحروقات الجديد.

وكـالة الأنباء الجزائرية