الموقوف بن حليمة يكشف طرق الاحتيال والابتزاز التي يستعملها الإرهابي أمير بوخرص

الموقوف بن حليمة يكشف طرق الاحتيال والابتزاز التي يستعملها الإرهابي أمير بوخرص

الجزائر- كشف الإرهابي الموقوف محمد عزوز بن حليمة طرق الاحتيال والابتزاز التي يستعملها الإرهابي أمير بوخرص المدعو ” أمير ديزاد”, خاصة تجاه الحراكيين و رجال الأعمال والمسؤولين, والتي جنى من ورائها أموالا طائلة.

وفي الجزء الرابع من الاعترافات التي بثها التلفزيون الجزائري مساء اليوم الخميس, تحت عنوان “رحلة الخيانة وتفاصيل المؤامرة”, قال بن حليمة أن أمير “ديزاد” كان “خائنا وهمه الوحيد تحقيق مصالحه الشخصية مهما كانت الوسيلة”, وذلك من أجل الضغط على كل من يعارضه حتى وإن كان من أعضاء حركة “رشاد” الإرهابية.

وسرد الموقوف بن حلمية بهذا الصدد كيف قام بوخرص بابتزاز عدد من الحراكيين الذين اكتشفوا حقيقته البشعة باستعمال صور تحصل عليها بطرق ملتوية وهددهم بنشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح أن حقيقة هذا الخائن وأهدافه الدنيئة لم تظهر إلا بعد انتقاله من إسبانيا إلى فرنسا, حيث بعد الاحتكاك المباشر به بدأ بإرسال صور لفتيات من الحراك الشعبي بعد تخليهن عن أفكاره الهدامة وكان يطلب منه نشرها عبر صفحته على الفايسبوك, ومن بين هؤلاء المدعوة “فاطمة الزهراء”.

وأضاف أن أمير “ديزاد” لديه في هاتفه صورا غير لائقة لفتيات يقوم بابتزازهن باستمرار, كما لديه حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي يستغلها في هذه الممارسات.

وتطرق الموقوف بن حليمة إلى طبيعة الخيانة الذي يتصف بها أمير “ديزاد”, وهو ما كان سببا في نشوب خلافات مع كل من يقترب منه, على غرار الإعلامية منار منصري في القناة التي كانا يشتغلان بها معا, مضيفا أن المعني طلب منه تشويه سمعتها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ولفت إلى أن الإرهابي بوخرص كان على تواصل مع “موقوفة سابقة تدعى ياسمين إيزابيل مقيمة بباريس, حيث حاول استغلالها وقام بابتزازها والتحرش بها والتهجم عليها علنا عبر فيديوهات, ما أدى بها إلى القيام بمحاولة انتحار”, حسب الموقوف الذي أكد أن أمير “ديزاد” قام أيضا ب”محاولة ابتزاز المدعوة آسيا كشود والتحرش بها”.

ومن طرق الاحتيال التي كان يقوم بها بوخرص, إيهام الحراكيين بأنه “شخصية مهمة ذات مبادئ ومستوى تعليمي وأنه ملم بالعديد من المعلومات”, حسب الموقوف بن حليمة, الذي أشار الى أن أمير “ديزاد” لا يملك أي مصادر وأن معلوماته يستمدها من إسماعيل زيطوط ومن مجموعات في الفايسبوك منضم إليها بحسابات وهمية.

وأضاف أن المنشورات التي يضعها هذا الإرهابي على صفحته في الفايسبوك حول الجيش والمسؤولين الجزائريين “ليس هو من يكتبها لأن مستواه الدراسي مجدود, بل اسماعيل زيطوط هو من يفعل ذلك”, مشيرا بخصوص الحوار الذي أجراه مع صحيفة “الانديباندنت” مقابل مبلغ مالي, بأن اسماعيل زيطوط هو من كان يملي الأجوبة, نظرا لأن أمير “ديزاد” لا يتقن اللغة الانجليزية.

وأشار بن حليمة إلى أن الإرهابي أمير “ديزاد” يقطن في الأحياء الراقية بباريس وكان يقول أن ملف ترحيله إلى الجزائر يوجد بيد قضاة لا يحبون الجزائر, وبالتالي فإن عملية الترحيل لا يمكن أن تتم, مضيفا بالقول: “الأكيد أن هناك يد تدعم بوخرص في فرنسا”.

وذكر أنه من الأشخاص الذين كانوا على نزاع مع أمير “ديزاد”, المدعو إبراهيم دواجي الذي بعد أن فضح حقيقة أمير “ديزاد”, هدده هذا الأخير بالتبليغ عنه لدى الشرطة الفرنسية و زيطوط كان على علم بهذا التهديد.

كما كان لهذا الإرهابي صراع مع المدعو صخري عبد الرزاق لعدة أسباب, من بينها قضية محمد عبد الله, وقيام أمير “ديزاد” بتحريض زوجة صخري على طلب الطلاق منه, تماما مثلما فعل مع زوجة محمد عبد الله, حسب بن حليمة.

وفي ذات السياق, فضح الإرهابي الموقوف الأساليب التي كان يعتمدها أمير بوخرص في الاختلاس والتحايل, والتي مكنته من جمع مبالغ طائلة, حيث كان ينهب أموال تبرعات كانت تجمع لتنظيم مسيرات في فرنسا.

ومن أهم مصادر ثروة بوخرص, ابتزاز رجال أعمال ومسؤولين, حيث كشف بن حليمة أن اسماعيل زيطوط أخبره بأن أمير “ديزاد” تحصل على مبلغ 100 ألف أورو من الوالي السابق الموقوف عبد القادر زوخ نتيجة الابتزاز, كما تحصل على سيارة فاخرة من رجل الأعمال الموقوف محي الدين طحكوت.

وأوضح أن هذا الإرهابي كان يقوم بعملية الابتزاز من خلال إيهام المسؤولين ورجال الأعمال بأنه يمتلك ملفات تخصهم وينتظر اتصالهم به ليقوم بعدها بالتفاوض معهم أو نشر معلومات خطيرة عنهم.

وعن مصادر أموال أمير “ديزاد”, أكد بن حليمة أن اسماعيل زيطوط هو من اقترح على بوخرص إنشاء قناة على اليوتوب, كما اقترح عليه جمع الأموال عبر التحويلات المالية الالكترونية بالادعاء بأنها تجمع لصالح الموقوفين, وكان يجني من ورائها 10 آلاف أورو مباشرة بعد وضع الرابط.

أما بالنسبة لمداخيل قناة اليوتوب, فتبلغ –حسبه– “1400 أورو عن كل بث مباشر “لايف”, بالإضافة الى مداخيل يجنيها من مقاطع الفيديو قد يصل عددها إلى سبعة وتتراوح قيمتها بين 500 و 800 أورو لكل مقطع, وبالتالي فإن مداخيله من اليوتوب فقط قد تتجاوز 12 ألف أورو في الشهر.

ألعاب متوسطية: عرض زهاء 45 فيلما سينمائيا بعين تموشنت

ألعاب متوسطية: عرض زهاء 45 فيلما سينمائيا بعين تموشنت

عين تموشنت – برمج قطاع الثقافة والفنون بعين تموشنت عرض 45 فيلما جزائريا في إطار النشاطات الثقافية المسطرة تزامنا واحتضان وهران الطبعة التاسعة عشر لألعاب البحر الأبيض المتوسط مثلما أفاد به المنظمون.

وأوضح المدير الولائي للثقافة والفنون عبد العالي كوديد أن عرض هذه الأعمال السينمائية الذي يتواصل إلى غاية 7 يوليو المقبل ينظم بالتنسيق مع المركز الوطني للسينما الجزائرية.

وتحتضن قاعة سينما “الصومام” بوسط مدينة عين تموشنت حصص لعرض هذه الأفلام بمعدل ثلاثة أفلام يوميا حيث تتاح للجمهور مشاهدتها مجانا على الساعة الثالثة بعد الزوال والسادسة مساء وفي حدود الساعة التاسعة ليلا ، إستنادا للمتحدث.

ومن بين الأفلام الجزائرية المدرجة ضمن هذه التظاهرة  “معركة الجزائر” لجيلو بونتيكورفو و”دورية نحو الشرق” لعمار العسكري و”هليوبوليس” لجعفر قاسم الذي صور جزء من مشاهده سنة2018 بعين تموشنت وغيرها من الأعمال الأخرى.

للإشارة تم إعادة فتح قاعة السينما “الصومام ” بعدما ظلت مغلقة لأكثر من 30 سنة حيث استفادت من أشغال لإعادة تأهيلها وعصرنتها ضمن عملية قطاعية رصد لها ما يعادل 80 مليون دج مع تدعيمها بتجهيزات عصرية.

وكـالة الأنباء الجزائرية

السعودية: ترجمة خطبة عرفة إلى 10 لغات للوصول إلى 150 مليون شخصا حول العالم

السعودية: ترجمة خطبة عرفة إلى 10 لغات للوصول إلى 150 مليون شخصا حول العالم

أعلنت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي في المملكة العربية السعودية عن ترجمة خطبة عرفة إلى 10 لغات من أجل الوصول إلى 150 مليون شخصا حول العالم. 

وأضافت رئاسة الحرمين أن الرئاسة استعدت بالتجهيز المسبق بأحدث الأجهزة والأنظمة التقنية العالمية لبث وترجمة خطبة عرفة لجميع المسلمين في أنحاء العالم إلى 10 لغات مختلفة وهي (الإنجليزية، الفرنسية، الملايوية، الأردية الفارسية، الروسية، الصينية، البنغالية، التركية، الهوسا) مبينة أن المشروع يعد الأكبر من نوعه في العالم لحمل رسالة التسامح والوسطية.

وأوضحت أن خطبة يوم عرفة تعتبر من الخطب ذات الأبعاد الإسلامية المهمة كونها تحمل رسالة الإسلام المبنية على التسامح والوسطية والاعتدال.

الإذاعة الجزائرية

جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذ هجمات ضد قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس

جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذ هجمات ضد قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس

بئرلحلو (الأراضي الصحراوية المحررة) – نفذت وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات استهدفت تخندقات قوات الاحتلال المغربي بقطاع  المحبس، حسب ما جاء في البيان العسكري رقم 572 الصادر عن وزارة الدفاع الصحراوية اليوم الخميس.

و ابرز البيان الذي اوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص),أن وحدات من جيش التحرير الشعبي الصحراوي استهدفت  قوات الاحتلال المغربي اليوم بأقصاف مركزة بمنطقة لعكد و بمنطقة اكويرة ولد ابلال بقطاع المحبس.

وكانت مفارز متقدمة من جيش التحرير الشعبي الصحراوي, قد ركزت هجماتها أمس الأربعاء، مستهدفة قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس وبمناطق روس السبطي وابيرات تنوشاد.

وتتوالى هجمات جيش التحرير الشعبي الصحراوي مستهدفة معاقل قوات الاحتلال المغربي التي تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والمعدات على طول جدار الذل والعار,يضيف البيان.

برلمان عموم إفريقيا : المغرب تلقى “صفعة قوية” بانتخاب النائب الزيمبابوي تشارومبيرا رئيسا

برلمان عموم إفريقيا : المغرب تلقى “صفعة قوية” بانتخاب النائب الزيمبابوي تشارومبيرا رئيسا

بريتوريا – وجه البرلمانيون الافارقة, أمس الاربعاء, “صفعة قوية” للمغرب بانتخاب النائب الزيمبابوي فورتين تشارومبيرا, رئيسا لبرلمان عموم إفريقيا, بأغلبية ساحقة, بعد عرقلة مغربية دامت سنة كاملة لرفض مبدأ التداول والتدوير, حسب ما أكده السفير الصحراوي لدى جنوب افريقيا, محمد يسلم بيسط.

وقال الدبلوماسي في تصريح ل”واج”, اليوم الخميس, “إن المملكة المغربية وحلفاءها تلقوا صفعة قوية, بعد أن قاموا بحملة وعرقلوا اجتماع الدورة الماضية لبرلمان عموم افريقيا, ورفضوا مبدأ التداول”, الذي يعتبر أحد المبادئ المؤسسة للبرلمان الافريقي, حيث تعطى الفرصة لكل الدول الافريقية لقيادة مؤسسات القارة, “الا أنه بعد سنة من التجميد, فرضت المفوضية الافريقية ومكتبها القانوني تنظيم الانتخابات عن طريق احترام المبدأ المشار اليه”.

و أوضح بيسط أن المخزن و أصدقاء المملكة واصلوا المضي في سياسة الرفض و استعملوا أساليبهم لعرقلة انتخابات أمس الاربعاء, “الا أن البرلمانيين الافارقة صوتوا بكثافة للمرشح الزيمبابوي فورتين تشارومبيرا, وباءت كل محاولات المغرب لزرع أصدقائه و ازلامه داخل المؤسسات الافريقية بالفشل”.

ولفت في هذا الصدد, إلى أن حكومة المخزن اعتمدت “سياسة عرقلة ومشاكسة” داخل جميع هيئات ومؤسسات الاتحاد الإفريقي, على غرار برلمان عموم إفريقيا, عن طريق “الترويج لجملة من المغالطات والتزوير وشراء الذمم, الا أن رد البرلمانيين الافريقيين بجعل تشارومبيرا رئيسا للبرلمان, أحبط كل خططها و أفشل مساعيها, ووجه لها صفعة قوية”.

وفي السياق, ذكر الدبلوماسي الصحراوي ان “المغرب أجر طائرات لمندوبيه, الذين جالوا عدة مناطق من القارة الافريقية, وخصص أيضا غلافا ماليا لخدمة خطته التي باءت بالفشل على يد ممثلي الشعوب الإفريقية”.

وتابع بالقول إن الاهداف القائمة من وراء تبني المخزن لسياسة عرقلة انتخاب مكتب البرلمان ورئيسه, تتمثل في “تهميش الجمهورية الصحراوية و اصدقائها, وزرع اللااستقرار والفرقة في مؤسسات البيت الافريقي ومنع الانسجام والتكامل لبلوغ مرامي أجندة التنمية والوحدة 2063”, مشيرا إلى أن المخزن “لقد قام بذلك في منظمة المدن الافريقية ويقوم به الآن مع المفوضية الافريقية ومع مراكز المهاجرين وفي كل المؤسسات الافريقية”.

وطالب محمد يسلم بيسط, المجموعة البرلمانية للمغرب ب”استنتاج الدروس من الانتخابات التي جرت أمس الاربعاء, والادراك بأن سياسة شراء الذمم وتمويل المجموعات والبحث عن تقسيم وتشتيت القارة الافريقية, هي سياسة قصيرة النظر ولا تؤدي الى اي نتيجة”.

يشار الى أنه تم انتخاب السيد تشارومبيرا رئيسا جديدا للبرلمان الإفريقي بأغلبية الأصوات (161 صوتا من بين 203), وذلك خلال أشغال الدورة العادية للفصل التشريعي السادس للبرلمان الافريقي والمنعقدة في مدينة ميدراند بجنوب إفريقيا في الفترة من 27 يونيو إلى 2 يوليو.

وكـالة الأنباء الجزائرية