ألعاب متوسطية : الرئيس تبون يعطي إشارة انطلاق ألعاب وهران 2022

ألعاب متوسطية : الرئيس تبون يعطي إشارة انطلاق ألعاب وهران 2022

وهران- أعلن رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, سهرة اليوم السبت, رسميا عن انطلاق الطبعة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط, في حفل احتضنه ملعب المركب الأولمبي الجديد ميلود هدفي بوهران.

و قال رئيس تبون في كلمة له بالمناسبة: “باسمكم جميعا, ابدأ بالترحيب بكل ضيوفنا وبكل الوفود وعلى رأسهم ضيف الشرف سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر. و أعلن رسميا عن افتتاح الطبعة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران 2022 . تحيا الجزائر”.

كما حضر الحفل ضيوف أخرون , على غرار القبطانين حاكمي دولة سان مارينو, السيد مارينو أوسكار مينا و السيد باولو رونديلي و نائب رئيس جمهورية تركيا, السيد فؤاد أقطاي, و وزيرة الداخلية الايطالية, السيدة لوشيانا لموييزي و الامين العام لمنظمة الاتحاد من أجل المتوسط, كمال ناصر.

و عرفت مراسم الافتتاح برنامجا فنيا ثريا تضمن موسيقى تزامنية وعرضا بالألعاب النارية, و هو عمل فني متكامل استعملت فيه أحدث التكنولوجيات.

ونشطت الحفل أوركسترا سمفونية , ضمت حوالي 100 موسيقي حيث شمل العرض حركات فنية جماعية على ارضية الملعب على مساحة 9 آلاف متر مربع , باستعمال 500 طائرة بدون طيار (درون).

و احتوى العرض الفني لحفل الافتتاح , 20 لوحة , بمشاركة 800 فرد من فنانين وراقصين وتقنيي الصورة والإضاءة, مبرزا مختلف أوجه الثقافة الجزائرية، بصفة عامة في مناطق غرب البلاد ومدينة وهران بصفة خاصة، علاوة على أثر الثقافة الجزائرية في منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط واسهام الشخصيات الجزائرية في الحضارة الإنسانية بحوض البحر الأبيض المتوسط.

وقد وفرت جميع الظروف لإنجاح الطبعة التاسعة عشر (19) للألعاب المتوسطية والتي تعتبر الثانية من نوعها بعد تلك التي نظمتها الجزائر في 1975. ويشارك في هذا الموعد ، 3.390 رياضي من 26 دولة، منها 18 دولة أوروبية و5 افريقية و3 آسيوية.

 

وهران تفتتح الطبعة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط بحفل فني ضخم سهرة اليوم السبت

وهران تفتتح الطبعة الـ19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط بحفل فني ضخم سهرة اليوم السبت

يقوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون هذا السبت بإعطاء  اشارة الانطلاق الرسمي للطبعة التاسعة عشر لألعاب البحر الأبيض المتوسط بوهران (25 جوان -6 جويلية) بملعب المركب  الأولمبي الجديد بوهران الذي يحمل اسم اللاعب الدولي السابق الفقيد ميلود  الذي سيحتضن  حفلا فنيا ضخما ابتداء من الساعة 21.00 ليلا يضم لوحات فنية متفردة باستخدام أحدث التكنولوجيات. 

ويضم العرض الفني لحفل الافتتاح 20 لوحة بمشاركة 800 شخصا من فنانين وراقصين  وتقنيي الصورة والإضاءة.

وسيبرز نص السيناريو مختلف أوجه الثقافة الجزائرية،بصفة عامة، ومناطق غرب  البلاد ومدينة وهران بصفة خاصة،علاوة على أثر الثقافة الجزائرية في منطقة حوض  البحر الأبيض المتوسط واسهام الشخصيات الجزائرية في الحضارة الإنسانية على  مستوى البحر الأبيض المتوسط.

 وسيشهد حفل الافتتاح الذي سيكون حفلا كبيرا زاهي الألوان  حضور عديد ضيوف  الشرف والشخصيات السياسية الكبيرة، على غرار أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد  آل ثاني وكذا ممثلين عن عدة فيدراليات رياضية دولية وعن اللجنة الأولمبية  الدولية.

كما ستعرف هذه الألعاب التي تتزامن مع احتفالات الجزائر بستينة الاستقلال  مشاركة أكثر من 3 آلاف و390 رياضيا ورياضية يمثلون 26 بلدا من حوض المتوسط جاؤوا من أجل التنافس على حصد الألقاب والميداليات حيث ستستقبلهم وهران عروس المتوسط بأبهى حلة خاصة بعد تشييدها لعديد المرافق والمنشآت لتكون في مستوى هذا الحدث .

من جهتها حرصت اللجنة المنظمة على توفير كافة الإمكانات من أجل انجاح هذا الموعد الرياضي الكبير وهو ما لاقى ترحيب وإشادة الوفود المشاركة  .

هذا وسخرت الدولة الجزائرية كل الإمكانيات المادية والبشرية ورصدت الملايير لإنجاح العرس المتوسطي للمرة الثانية في تاريخها بعد 47 سنة ، حيث قام رئيس الجمهورية  السيد عبد المجيد تبون بتدشين عدة مرافق كبيرة لانجاح هذا العرس المتوسطي منها المركب الأولمبي الذي يضم الملعب بسعة 40 ألف متفرجا والمسبح الأولمبي ، إلى جانب قاعة كبيرة وحديثة وهو ما يثبت مرة أخرى قدرة الجزائر على تنظيم الأحداث الكبرى مما سيؤهلها لتصبح قطبا رياضيا بامتياز ويضعها في مصاف الدول الرائدة لاحتضان بطولات عالمية كبرى.

أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يحل بوهران لحضور حفل افتتاح الألعاب المتوسطية

أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني يحل بوهران لحضور حفل افتتاح الألعاب المتوسطية

الجزائر- حل اليوم السبت بوهران, أمير دولة قطر الشقيقة, سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني, لحضور كضيف شرف, بدعوة من رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, مراسم افتتاح الدورة ال19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تحتضنها هذه المدينة.

وخص سمو أمير دولة قطر, لدى وصوله إلى مطار وهران الدولي أحمد بن بلة, باستقبال رسمي من قبل أخيه الرئيس تبون.

وبأرضية المطار, استمع رئيس الجمهورية و أمير دولة قطر إلى النشيدين الوطنيين للبلدين.

وكـالة الأنباء الجزائرية

اليوم العالمي لمكافحة المخدرات: الجمارك تطلق حملة تحسيسية حول أضرار الآفة

اليوم العالمي لمكافحة المخدرات: الجمارك تطلق حملة تحسيسية حول أضرار الآفة

الجزائر- تطلق مصالح الجمارك حملة تحسيسية وطنية حول أضرار و مخاطر المخدرات، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة إساءة استعمال المخدرات و الاتجار غير المشروع بها، المصادف ل26 يونيو من كل سنة, حسب ما جاء في بيان للمديرية العامة للجمارك اليوم السبت.

 

وتأتي هذه الحملة التي تنظم تحت شعار “معا لمحاربة المخدرات و حماية مجتمعنا”، في اطار مساعي مصالح الجمارك للتحسيس بأضرار و مخاطر آفة المخدرات و تكريسا لدورها الحمائي، يضيف البيان.

يذكر أن الجمعية العامة للأمم المتحدة اقرت, منذ 1987, يوم 26 يونيو يوما دوليا لمكافحة إساءة استعمال و الاتجار غير المشروع بها من اجل تعزيز التعاون لزيادة الوعي بمخاطر المخدرات غير المشروعة على المجتمع و للتوعية والوقاية من مخاطر استهلاك المخدرات و انعكاساتها السلبية على حياة المدمنين عليها.

وكـالة الأنباء الجزائرية

الطبعة 22 للمهرجان الثقافي الأوروبي: الثنائي البرتغالي “سانزا” يطرب الجمهور العاصمي

الطبعة 22 للمهرجان الثقافي الأوروبي: الثنائي البرتغالي “سانزا” يطرب الجمهور العاصمي

الجزائر – أحيا الثنائي الموسيقي البرتغالي “سانزا” (Senza)، مساء الجمعة بالجزائر العاصمة حفلا موسيقيا بهيجا بأنغام مستمدة من الموسيقى العالمية، في إطار الطبعة الثانية والعشرين (22) للمهرجان الثقافي الأوروبي.

وقدم الثنائي الموسيقي بالمسرح الوطني “محي الدين بشطرزي”، حيث تُقام التظاهرة إلى غاية 1 يوليو القادم، 12 مقطوعة موسيقية مست مواضيعا انسانية، في شكل أنواع موسيقية مختلفة، وهذا بحضور جمهور غفير.

فالرحلات العديدة التي قادت المغنية كاتارينا دوارتي، صاحبة الصوت العذب، وعازف الجيتار نونو كالديرا إلى أبعد الأماكن على وجه الأرض، قد شكلت بالنسبة لهم مصدر إلهام، أسهم في بروز فن ناضج ومسؤول، في خدمة الرفاهية البشرية.

كما أدى اكتشافهم لعديد الثقافات على أراضي الهند والصين وزيمبابوي وفيتنام ومانغوليا أو حتى تيمور إلى ظهور مؤلفات تستوقف الضمير البشري.

وقدمت صاحبة الصوت العذب مقطوعات رائعة في صورة “فتى الأحجار الكريمة” و”بيت الضيافة” و”قطار الخيزران”.

هذا وجعل الثنائي الموسيقي من التكنولوجيا المتطورة وسيلة مقنعة للإشارة، بشكل خاص، لمعاناة الأشخاص في العالم.

كما تمتع الجمهور الحاضر بمقطوعات موسيقية أخرى كمقطوعة “وحيد في العالم” و”شاطئ الاستقلال” و”القلب العملاق” و”خليط” وغيرها.

وبهذه المناسبة، صرحت كاترينا دوارتي، تحت زغاريد النساء الحاضرات، قائلة “يسعدنا أن نحيي حفلنا الفني بالجزائر العاصمة التي لقينا فيها كل الترحاب في أول زيارة لنا”.

وأصدر الثنائي البرتغالي، الذي تأسس في عام 2015، أول ألبوم له بعنوان “شاطئ الاستقلال” في 2018، ليليه الألبوم “قبل الرياح الموسمية”، ” ثري في الصوتيات “.

وتستمر الطبعة الثانية والعشرين (22) للمهرجان الثقافي الأوروبي، المقررة أيضًا بوهران وقسنطينة، ببرنامج تنشطه اليوم السبت فرق موسيقية من بلجيكا وهولندا.

وكـالة الأنباء الجزائرية