الديوان المهني للحليب: تحيين دفتر الشروط الخاص بالملبنات لرفع الانتاج وتحسين التوزيع

الديوان المهني للحليب: تحيين دفتر الشروط الخاص بالملبنات لرفع الانتاج وتحسين التوزيع

الجزائر – كشف المدير العام للديوان الوطني المهني للحليب ومشتقاته, خالد سوالمية, اليوم الأحد بالجزائر العاصمة, أن الديوان يقوم حاليا بتحيين دفتر الشروط  الخاص بنشاط الملبنات بغرض الرفع من حجم انتاج الحليب المدعم وتحسين توزيعه.

وأوضح السيد سوالمية في لقاء صحفي مع القناة الأولى للإذاعة الجزائرية أن تحيين دفتر الشروط الخاص بنشاط الملبنات من شأنه أن يقضي كليا على الضغط المسجل حاليا فيما يتعلق بتوزيع الحليب وإنتاجه.

وسيلزم دفتر الشروط الجديد الملبنات على بذل الجهود لجمع كمية أكبر من حليب الأبقار الطازج قصد رفع حصته في انتاج الحليب المدعم الذي يعتمد حاليا بشكل شبه كلي على مسحوق الحليب المستورد.

واعتبر أن دفتر الشروط هذا سيكون أحد الأدوات الأساسية لتطوير شعبة الحليب الوطنية, داعيا المربين إلى تشكيل تعاونيات فلاحية ومستثمرات ذات حجم كبير لتربية الأبقار بأعداد تصل إلى 1500 رأس.

وذكر في ذات السياق ان الجزائر تتوفر على 230 ملبنة عمومية وخاصة, 119 منها فقط تنتج الحليب المدعم (15 عمومية و104 خاصة).

وأضاف أن الديوان قام بتوفير خلال الاشهر الستة الأخيرة 5000 طن من المسحوق لتفادي ندرة الحليب المدعم والمبستر.

وبعد أن أكد ان القدرات الانتاجية للحليب “متوفرة حاليا بكل اريحية”, ثمن السيد سوالمية الزيادات في هوامش الربح لصالح منتجي وموزعي الحليب التي من شأنها تحفيزهم على توفير انتاج اكبر من الحليب المدعم.

وطمأن المسؤول ان الحليب المدعم سيبقى بسعر 25 دج دون زيادة باعتبار أن هوامش الربح ستكون “على عاتق الخزينة العمومية”.

وكشف أن وزارة الفلاحة والتنمية الريفية تقوم حاليا بإحصاء لعدد الابقار الحلوب مع تحديد سلالتها.

وكـالة الأنباء الجزائرية

منتدى الأخوة الجزائرية الفلسطينية يدعو أحرار العالم والشعوب العربية والإسلامية الى مساعدة الفلسطينيين

منتدى الأخوة الجزائرية الفلسطينية يدعو أحرار العالم والشعوب العربية والإسلامية الى مساعدة الفلسطينيين

الجزائر – أعرب منتدى الأخوة الجزائرية الفلسطينية عن ادانته لاعتداءات قوات الاحتلال على المقدسات الفلسطينية وانتهاكاتها الصارخة للحرمات على مرأى ومسمع من الجميع, داعيا أحرار العالم والشعوب العربية والإسلامية الى “هبة من أجل مساعدة الفلسطينيين في مواجهة بطش الاحتلال الصهيوني الغاشم”.
وقال المنتدى في بيان أمس السبت وقعه رئيسه, محمد المأمون القاسمي الحسني, وتلقت “واج” نسخة منه, انه “يتابع, بألم ومرارة, ما يجري من عدوان غاشم على المقدسات, وانتهاكات صارخة للحرمات, ترتكبها يوميا قوات الاحتلال الصهيوني, على مرأى ومسمع من العالم, دون أن تجد لها رادعا, باستثناء أصوات خافتة هنا وهناك”.

وجدد المنتدى “دعوة الضمير الإنساني, وكافة أحرار العالم والشعوب العربية والإسلامية أن تهب لمساعدة الأشقاء الفلسطينيين بكل ما يستطيعون”, مناشدا أيضا “الدول العربية والإسلامية مؤازرة مقاومتهم ودعم صمودهم في مواجهة بطش الاحتلال الصهيوني الغاشم”.

وجاء في البيان : “نشاهد, مع ذلك, بفخر و اعتزاز, ارتقاء الشهداء الذين تصعد أرواحهم الطاهرة إلى باريها, وصمود الأشقاء في فلسطين, الذين يعطون دروسا في الثبات والاستبسال, ويضربون المثل بتضحياتهم الجسام” . وشدد على ان الفلسطينيين “أثبتوا قدرتهم على إحياء الأمل في الأمة من جديد, وعززوا الإيمان في الشعوب العربية والإسلامية بعدالة القضية الأولى للمسلمين”.
و أمام ما يكابده الفلسطينيون على يدى الاحتلال, قال المنتدى في بيانه : “تظل قلوبنا مشدودة إلى الأشقاء في أرض الرباط, في الأقصى المبارك, وفي غزة الصمود”, معتبرا ان “عشرات الشهداء سيخلفهم الأبناء والأحفاد, يثبتون على نهجهم, ويسيرون على دربهم (…)”.

وبعد ان اكد على ان تحرير فلسطين مرهون بإرادة الشعب الفلسطيني وصموده,  وتمسكه باختيار المقاومة سبيلا لاسترجاع حقوقه,

اوضح منتدى الأخوة الجزائرية الفلسطينية إن “ما أخذ بالقوة لا يسترجع إلا بالقوة, وحوافز الأمل حاضرة في الشعب الفلسطيني, الذي قاوم الاحتلال, وكافح في سبيل تحرير الأرض, ورواها بدمائه, وسيظل, بإذن الله, صامدا صابرا مرابطا, كما كان شقيقه الشعب الجزائري, الذي قاوم احتلالا استيطانيا, على مدى قرن وثلث قرن, فما وهن ولا هان, ولا لانت له قناة”.

وبالمناسبة, اعتبر منتدى الأخوة الجزائرية الفلسطينية ان بيان وزارة الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج “عبر بصدق عن مواقف الجزائر المبدئية الثابتة من مناصرة قضية فلسطين, والدفاع عن حق شعبها في المقاومة المشروعة من أجل استرجاع وطنه السليب”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

يوم الأسير الفلسطيني : تصعيد بالمغرب للنضال من أجل إسقاط التطبيع

يوم الأسير الفلسطيني : تصعيد بالمغرب للنضال من أجل إسقاط التطبيع

الرباط – صعد مناهضو التطبيع بالمغرب من نضالهم لإسقاط “جريمة الخيانة” حيث دعوا للخروج بقوة لتجديد رفضهم لكافة مظاهر التقارب مع الكيان الصهيوني، والتنديد بجرائمه المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته، وعدوانه على المصلين المرابطين في المسجد الأقصى المبارك.
فقد جددت “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع”, النداء لكافة القوى الديمقراطية والحية إلى النضال الوحدوي, المبدئي والمتصاعد لمواجهة التغلغل الصهيوني الاستعماري للملكة وإسقاط كل أشكال التطبيع الخياني معه.
و أكدت الجبهة المغربية, “استمرار تعاونها مع مختلف القوى المجتمعية الحية المناهضة للتطبيع مع كيان الإجرام الصهيوني, في النضال من أجل كشف جرائمه, والنضال المتواصل من أجل استصدار قانون تجريم التطبيع ومناهضة كل أشكال التعاون مع المجرمين الصهاينة, وتكثيف كل أشكال المساندة والدعم والمناصرة للشعب الفلسطيني,ومقاومته الصامدة,من أجل حقوقه العادلة والمشروعة”.

و في هذا الإطار, دعت كافة فروعها وكل الهيئات المناهضة للتطبيع والمناصرة للقضية الفلسطينية, إلى الخروج في مظاهرات اليوم الأحد بمدن المغرب, تخليدا ل”يوم الأسير الفلسطيني” المصادف ل17 أبريل من كل عام, لتجديد رفضها لتطبيع نظام المخزن المغربي مع الكيان الصهيوني المغتصب, ولتأكيد على دعم النضال الشعب الفلسطيني المشروع ضد الاحتلال لاسترجاع أرضه المغتصبة.
كما ستنظم الجبهة المغربية اليوم, وإحياء لذات المناسبة, ندوة رقمية تحت عنوان: “واقع الأسرى الفلسطينيين وتداعيات عملية الهروب من نفق جلبوع”, على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”, مشاركة اسرى فلسطينيين سابقين.

و تضامنا مع الشعب الفلسطيني, على إثر الهجمة الشرسة التي تعرض لها المصلون في المسجد الأقصى المبارك, شهد مقر البرلمان المغربي بالرباط, أول أمس الجمعة, وقفة احتجاجية كانت قد دعت لها “مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين, والجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع”.

و حمل المحتجون الأعلام الفلسطينية, ورددوا شعارات مناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني من قبيل “لا تطبيع مع المحتل .. المقاومة هي الحل”, و”الشعب يريد تجريم التطبيع”, و”فلسطين أمانة والتطبيع خيانة” و”نضال متواصل لإسقاط التطبيع”.
كما أعربوا عن إدانتهم استمرار الكيان المحتل “في ممارسة لما يسمى بالاعتقال الإداري وسياسة التنكيل بالأسرى”, مطالبين المدعي العام بالمحكمة الجنائية الدولية والمجتمع الدولي بـ “التحرك الفوري للجم الاحتلال عن مجازر الهدم التي ينفذها ضد الفلسطينيين في القدس, واستمراره في جرائم التطهير العرقي للشعب الفلسطيني”.

و اعتبروا أن “ما يتعرض له الأسرى والأسيرات من انتهاكات, وجرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية تستوجب المتابعة والمحاكمة وعدم الإفلات من العقاب”, وطالبت بالإطلاق الفوري لسراح كل الأسرى والأسيرات القبعين بسجون الاحتلال.

وكـالة الأنباء الجزائرية

ضريبة: تمديد اجال اكتتاب التصريحات السنوية للنتائج و المداخيل

ضريبة: تمديد اجال اكتتاب التصريحات السنوية للنتائج و المداخيل

الجزائر – أعلنت المديرية العامة للضرائب في بيان لها عن تمديد اجل اكتتاب التصريحات السنوية للنتائج و المداخيل الى غاية 31 ماي المقبل بالنسبة للمكلفين بالضريبة التابعين لمديرية كبريات المؤسسات و الى 30 جوان بالنسبة للتابعين للمديريات الولائية للضرائب.

و جاء في البيان :”ينهى إلى علم جميع المكلفين بالضريبة التابعين لمديرية كبريات المؤسسات أنه تم تمديد أجل اكتتاب التصريح السنوي للنتائج إلى غاية الثلاثاء 31 ماي 2022″.

و فيما يخص ا لمكلفين بالضريبة التابعين للمديريات الولائية للضرائب، “يمدد أجل اكتتاب التصريحات السنوية للنتائج و المداخيل إلى غاية الخميس 30 جوان 2022”.

و “يتم اتخاذ هذه الاجراءات الاستثنائية لمرافقة المكلفين بالضريبة لتأدية التزاماتهم الجبائية المتعلقة بالتصريح و الدفع ،وذلك لمراعاة الوضع الصحي الذي مرت به البلاد خلال شهر جانفي 2022 “.

وكـالة الأنباء الجزائرية

افتتاح السنة الجامعية لطلبة الدكتوراه بجامعات وهران وتيارت

افتتاح السنة الجامعية لطلبة الدكتوراه بجامعات وهران وتيارت

وهران- افتتحت يوم السبت السنة الجامعية لطلبة الدكتوراه لسنة 2021-2022 على مستوى جامعات وهران 1 “أحمد بن بلة” ووهران 2 “محمد بن أحمد” وجامعة العلوم و التكنولوجيا “محمد بوضياف” وجامعة “ابن خلدون” لتيارت.
وقد أشرف على مراسم الافتتاح الرسمي لهذا التكوين الجامعي كل من البروفيسور مصطفى بلحاكم مدير جامعة وهران 1 والبروفيسور بلاسكة سماعين مدير جامعة وهران 2 ومدير جامعة العلوم والتكنولوجيا حمو بوزيان، ومدير جامعة تيارت برزوق بلقومان بحضور عمداء الكليات والطلبة الناجحين في مسابقات الدكتوراه التي جرت شهري فبراير ومارس الماضيين.

وتابع الحضور, بمناسبة هذا الافتتاح الذي يجرى عبر كل جامعات الوطن , كلمة مرئية مسجلة لوزير التعليم العالي و البحث العلمي عبد الباقي بن زيان قال فيها متوجها للطلبة “أن ما ينتظر منكم بعد الفوز بالمراتب الأولى هو حملكم لمشعل العلم والمعرفة, كما فعل أسلافكم , في إطار جزائر جديدة تصبو إلى اقتصاد المعرفة وجعل الجامعة قاطرة للتنمية وخادمة للمحيط الاجتماعي والاقتصادي وللمجتمع على جميع الأصعدة”.

وحث الوزير الهيئات العلمية ولجان التكوين في الدكتوراه على ” إيلاء العناية الكافية لهذا الطور التكويني ومتابعة طالب الدكتوراه طيلة مساره التكويني والتحلي بأقصى درجات الموضوعية والصرامة العلمية في التعامل معه من بداية تسجيله إلى غاية تقييم أعماله ومناقشة أطروحته”.
كما طالب السيد بن زيان الأسرة الجامعية “ببذل كل الجهود للرقي بالجامعة الجزائرية إلى مصاف الجامعات العالمية المتقدمة، وذلك بتكوين طلبة قادرين على انجاز أبحاث علمية مبتكرة وذات جودة و براءات اختراع”.

يذكر أن جامعة وهران 1 “أحمد بن بلة” فتحت هذا الموسم الجامعي 90 منصب تكوين في طور الدكتوراه موزعين على 27 تخصصا في الإعلام الآلي والكيمياء وعلم المكتبات و الرياضيات والفنون البصرية والدراسات اللغوية والبيوتكنولوجيا وعلوم التغذية.

ومن جهتها, وفرت جامعة وهران 2 “محمد بن أحمد” زهاء 54 منصب تكوين موزعين على 19 تخصصا وذلك بكلية العلوم الاقتصادية والتجارية وعلوم التسيير وكلية علوم الكون والأرض وكلية العلوم الاجتماعية وكلية اللغات الأجنبية.

وفتحت جامعة العلوم و التكنولوجيا “محمد بوضياف” 113 مقعدا بيداغوجيا في طور الدكتوراه موزعين على 6 ميادين، و17 شعبة و 33 تخصصا .

ويصادف انطلاق السنة الجامعية لطلبة الدكتوراه الاحتفال بيوم العلم، حيث انتظم بجامعة العلوم والتكنولوجيا لوهران معرض لمختلف مخابر البحث والنوادي العلمية التي تضمها الجامعة، كما برمجت محاضرتان حول “الكفاءة المنهجية والتواصل” و “الذكاء الاصطناعي في قلب السيليكون فالي” يوم غد الأحد من تنشيط خبيرين من السيليكون فالي (الولايات المتحدة الأمريكية).
وفيما يخص جامعة “ابن خلدون” لتيارت, فقد التحق 91 طالبا بطور الدكتوراه برسم الموسم الجامعي2021-2022 ليصل مجموع طلبة الدكتوراه حاليا إلى 630 يتوزعون على 29 تخصصا وفق مدير ذات المؤسسة للتعليم العالي.

وقد تكفل 22 مخبر بحث بفتح هذه المناصب تجسيدا لانفتاح الجامعة على محيطها من خلال الشراكة مع القطاع الاقتصادي ومع جامعات وطنية أخرى. وتسعى جامعة ابن خلدون للرفع من عدد طلبة الدكتوراه في جميع التخصصات المتوفرة لبلوغ نسبة 5 بالمائة في السنتين القادمتين مع العلم أنها تقدر حاليا ب 2,04 بالمائة من العدد الإجمالي للطلبة الذي يبلغ 30700 حسب السيد بلقومان.

ومن شان الأبحاث التي سينتجها الطلبة الإسهام في التنمية الاقتصادية خصوصا، ذلك أن المواضيع المقترحة للبحث لها علاقة بذلك, كما أضاف نفس المسؤول.

وكـالة الأنباء الجزائرية