نشرية خاصة: أمطار رعدية على ولايات شمال الوطن إلى غاية الجمعة

نشرية خاصة: أمطار رعدية على ولايات شمال الوطن إلى غاية الجمعة

أفادت نشرية خاصة لمصالح الأرصاد الجوية اليوم الاربعاء أن أمطارا تكون رعدية أحيانا مرتقبة على عدة ولايات في شمال الوطن إلى غاية يوم الجمعة.

وتتمثل الولايات المعنية بهذه الأمطار التي تم تصنيفها في مستوى يقظة ” برتقالي” في كل من المدية والبويرة وتيزي وزو و بومرداس و شمال المسيلة والبليدة و الجزائر العاصمة و تيبازة حيث ستتراوح كميات الامطار ما بين 30 إلى 50 ملم و قد تصل أو تتجاوز 60 ملم محليا خلال فترة صلاحية النشرية إلى غاية يوم الخميس على الساعة ال09 صباحا.

ومن المرتقب ان تتساقط الامطار ايضا بولايات بجاية و جيجل و سكيكدة و قسنطينة و ميلة و باتنة و سطيف و برج بوعريرج و ستمتد فترة صلاحية النشرية من منتصف نهار اليوم الاربعاء إلى منتصف نهار غد الخميس على أقل تقدير فيما ستتراوح كميات الامطار المرتقبة ما بين 30 إلى 50 ملم و قد تصل أو تتجاوز 60 ملم محليا.

كما يرتقب تساقط الامطار بكل من ولايات تلمسان و عين تيموشنت و وهران و مستغانم و شلف و عين الدفلى و تيسمسيلت و غليزان ومعسكر و سيدي بلعباس و سعيدة و تيارت من يوم الخميس على الساعة 03 صباحا إلى يوم الجمعة بنفس التوقيت.

وستتراوح كميات الامطار المنتظرة بهذه الولايات ما بين 30 إلى 50 ملم وقد تصل أو تتجاوز 70 ملم محليا.

 

التجارة الكترونية: نشاط ينتعش خلال رمضان في انتظار تجسيد الضوابط القانونية لتنظيمه

التجارة الكترونية: نشاط ينتعش خلال رمضان في انتظار تجسيد الضوابط القانونية لتنظيمه

الجزائر- مع حلول رمضان, تعرف صفحات الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي اقبالا كبيرا على البيع و الشراء عن بعد, اذ تشكل متنفسا للمستهلكين للحصول على مختلف المنتجات, لاسيما ملابس و تجهيزات العيد,  و هم مرتاحون في منازلهم أو مناطق عملهم, دون عناء التنقل من متجر الى آخر.
و يتجه الجزائريون نحو الاعتماد أكثر على هذا النوع من التجارة و بوتيرة متسارعة دعمتها الحاجة الملحة بعد الظرف الصحي الذي عرفه العالم منذ سنة 2020, مع انتشار جائحة كوفيد-19 التي دفعت التجارة الالكترونية, و التي ينتظر تنظيمها أكثر في الجزائر بعد صدور القوانين المؤطرة لها منذ سنة 2018.

و سجلت واج رضا العديد من المستهلكين و المتعاملين عن خدمات البيع والشراء عن بعد, فيما سجل البعض عددا من النقائص.

و تعد التجربة “جيدة” بالنسبة لمريم التي أكدت “رضاها عن هذه الخدمات الالكترونية, من حيث احترام الآجال وايصال السلع الى باب المنزل, بالنسبة لبعض المتعاملين”, غير أنها لاحظت أن بعض الباعة “لا يسلمون الزبون نفس نوعية السلع التي تعرض عبر الانترنت وإنما سلع شبيهة بها وبنوعية أقل”.

أما حليم, فأكد أن تجربته مع هذا النوع من التجارة كانت “في المستوى”, لاسيما وأن “التجار يجيدون التسويق عبر الانترنت حاليا أكثر من التجارة العادية, من ناحية التركيز مع الزبون وايلائه كافة الأهمية, على عكس المحلات التي تعرف غالبا الاكتظاظ ولا تسمح لصاحبها بالإنصات الجيد لكل الزبائن”.

من جانبها ترى عبلة, إحدى المتعاملات في مجال التجارة الالكترونية بالعاصمة, أن ممارسة التسويق والبيع عن بعد “جد مريحة” بالنسبة للمتعامل, بحيث لا يضطر لمعالجة عدة طلبات في آن واحد, وانما يعالج كل طلب على حدا.

وعلى الرغم من ذلك, أكدت المتحدثة أن التجارة الالكترونية في الجزائر “لازالت بعيدة كل البعد عن مفهومها الحقيقي”  و أنه في العديد من الأحيان “يتغلب الخوف من النصب والاحتيال على ذهنيات الجزائريين, لاسيما وأن هذه المعاملات ترتكز على الانترنت أساسا, والذي تلعب فيه الثقة دورا هاما لإتمام المعاملات”.

أما عبد الحكيم فيقول أنه تعرض الى “خيبات متتالية”, عند قيامه ببيع سلعه عبر الانترنت, بعد تغيير عدة زبائن لآرائهم وعدم تسلم السلع, وهو ما كلفه الوقت والمال ومخاطر تعرض سلعه للتلف لاسيما وانها عبارة عن تجهيزات رقمية حساسة, حيث انه مضطر ليدفع للموزع سعر نقلها وسعر إعادة إرجاعها.

==تجارة الكترونية: أكثر من 2000 متعامل مقيد بالسجل التجاري و تطهير النشاط من “الدخلاء” ==

ولتوضيح طبيعة هذا النشاط وضوابطه القانونية, اتصلت واج بمدير مراقبة الممارسات التجارية و المضادة للمنافسة, بوزارة التجارة وترقية الصادرات, محمدي رضوان, الذي أوضح أن الوزارة فتحت ملف التجارة الالكترونية قصد “تطهيره من الدخلاء” وحماية حقوق المستهلكين.

واستحدثت الادارة المركزية في هذا الاطار رمزا للنشاط خاصا بالتجارة الالكترونية يحمل رقم 607.074 على مستوى المركز الوطني للسجل التجاري, وذلك بموجب القانون رقم 18-05 المؤرخ في 10 مايو 2018 المتعلق بالتجارة الالكترونية.

وحسب نفس المسؤول, فقد بلغ عدد المتعاملين المقيدين لدى مصالح السجل التجاري, تحت رمز نشاط التجارة الالكترونية ,حتى أبريل الجاري, 2127 متعاملا منهم 1010 شخص طبيعي و1117 شخص معنوي , فيما تحصل على اسم النطاق المفروض في المعاملات الالكترونية 176 متعامل فقط, بنسبة تمثل 27ر8 بالمائة.

و يلزم القانون جميع ممتهني التجارة الالكترونية بالحصول على اسم النطاق (.dz) لإضفاء الشرعية على نشاطاتهم وتقديم ضمانات أكبر للمستهلكين مما يسمح بالإقبال أكثر على هذا النوع من التجارة, يؤكد محمدي.

و بخصوص مدى تنفيذ إجراءات إلزام المتعاملين بتحديد اسم النطاق, قال السيد محمدي أن القطاع مازال حاليا في “مرحلة التحسيس والمراقبة المستمرة لقائمة المتعاملين”, داعيا التجار المستعملين للسياق الالكتروني باستكمال إجراءاتهم الادارية اللازمة التي تسمح لهم بالتحول من الصفة الموازية للنشاط الى الصفة القانونية, لتفادي العقوبات المحددة في القانون.

ويرى السيد محمدي أن التجارة الالكترونية تعرف “إقبالا واسعا” من طرف المستهلكين, مشيرا الى أن القانون 18-05 يضمن لهم الحماية القانونية في حال تعرضهم للغش.

و أوضح أن “الطلب الالكتروني يتضمن عقدا الكترونيا تلقائيا بين التاجر والمستهلك, ويتضمن أيضا الفواتير التي يمكن أن يستفيد منها المستهلك, وعلى البائع تحديد كيفية التسديد ونوعية البضاعة  ونوع العقد”.

== تعميم الدفع الالكتروني شرط لنجاح التجارة الالكترونية ==

ومن حيث توفير الوسائل اللازمة لنجاح التجارة الالكترونية, قال السيد محمدي أن الدفع الالكتروني يسهل المعاملات التجارية ويقلص من تداول العملة النقدية, مما قد يوفر سيولة أكثر لدى المؤسسات المالية من جهة, ويوفر ضمانات للمستهلكين من جهة أخرى.

وعلى هذا الأساس, قامت مصالح وزارة التجارة وترقية الصادرات بمراسلة المتعاملين العموميين والخواص لحثهم على استعمال محطات الدفع الالكتروني (TPE) من خلال استهداف بعض الأنشطة, خاصة المساحات التجارية الكبرى والمطاعم والمهن

الحرة والصيدلة, إلى جانب تحسيس التجار بوجوب التقليص من استعمال النقد في المعاملات التجارية.

و ذكر بأن قانون المالية ل2018 أدرج “إلزامية توفر المتعاملين الاقتصاديين على وسائل الدفع الالكتروني بغية تمكين المستهلكين من استعمال بطاقات الدفع الالكتروني”.

وحسب الإحصائيات الصادرة عن هيئة تجمع النقد الآلي, التي تحصلت “واج” على نسخة منها, فقد تم تسجيل في مجال الدفع عبر محطات الدفع الالكتروني (نهايات الدفع الالكتروني) 37254 محطة دفع عاملة الى غاية فبراير الماضي.

وبخصوص معاملات الدفع, تم تسجيل 202.992 معاملة بقيمة مالية فاقت 6ر1 مليار دج شهر يناير و تقريبا نفس الحصيلة سجلت خلال فبراير.

و يحوز قطاع الاتصالات على الحصة الأكبر من عملية الدفع عبر الانترنت يليه قطاع النقل والتأمينات ثم الكهرباء والماء والخدمات الادارية,  لتأتي عملية بيع البضائع في اخر الترتيب.

وكـالة الأنباء الجزائرية

توقيف 16 عنصر دعم للجماعات الإرهابية و33 تاجر مخدرات خلال أسبوع

توقيف 16 عنصر دعم للجماعات الإرهابية و33 تاجر مخدرات خلال أسبوع

الجزائر- تمكنت مفارز للجيش الوطني الشعبي، في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني في الفترة الممتدة من 6 إلى 12 أبريل الجاري، من توقيف 16 عنصر دعم للجماعات الإرهابية و33 تاجر مخدرات، حسب ما جاء اليوم الأربعاء في حصيلة عملياتية أوردتها وزارة الدفاع الوطني.
وأوضح المصدر ذاته أنه “في سياق الجهود المتواصلة المبذولة في مكافحة الإرهاب ومحاربة الجريمة المنظمة بكل أشكالها، نفذت وحدات ومفارز للجيش الوطني الشعبي، خلال الفترة الممتدة من 06 إلى 12 أبريل 2022، عديد العمليات التي أسفرت عن نتائج نوعية تعكس مدى الاحترافية العالية واليقظة والاستعداد الدائمين لقواتنا المسلحة في كامل التراب الوطني”.

وأشارت الحصيلة إلى أنه “في إطار مكافحة الإرهاب، أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي 16 عنصر دعم للجماعات الإرهابية في عمليات منفصلة عبر التراب الوطني”.
وفي إطار عمليات “محاربة الجريمة المنظمة ومواصلة للجهود الحثيثة الهادفة إلى التصدي لآفة الاتجار بالمخدرات ببلادنا، أوقفت مفارز مشتركة للجيش الوطني الشعبي، بالتنسيق مع مختلف مصالح الأمن، بإقليمي الناحيتين العسكريتين الثانية والثالثة، 17 تاجر مخدرات وأحبطت محاولات إدخال كميات كبيرة من المخدرات عبر الحدود مع المغرب، تقدر بـ 9 قناطير و13 كيلوغرام من الكيف المعالج، في حين تم توقيف 16 تاجر مخدرات آخرين وضبط 64 كيلوغرام من نفس المادة وكذا 97370 قرص مهلوس خلال عمليات مختلفة عبر النواحي العسكرية الأخرى”.

من جهة أخرى، “أوقفت مفارز للجيش الوطني الشعبي بكل من تمنراست وبرج باجي مختار وعين قزام وجانت وتندوف، 56 شخصا وضبطت 12 مركبة و83 مولدا كهربائيا و53 مطرقة ضغط وجهازي (02) كشف عن المعادن وكميات من المتفجرات ومعدات تفجير وتجهيزات أخرى تستعمل في عمليات التنقيب غير المشروع عن الذهب، في حين تم توقيف شخصين (02) بحوزتهما بندقيتي (02) صيد بكل من تبسة والوادي”.
وفي سياق متصل، “أحبط حراس الحدود محاولات تهريب كميات كبيرة من الوقود تقدر بـ 71311 لتر بكل من تبسة والطارف وسوق أهراس وبرج باجي مختار والوادي، فيما تم توقيف 45 مهاجرا غير شرعي من جنسيات مختلفة بكل من بشار والمنيعة وتلمسان وإن اميناس”.

وكـالة الأنباء الجزائرية

أوبرا الجزائر: حفل فني مع مريم بن علال وكريم بوغازي على أنغام وإيقاعات التراث الأندلسي الغرناطي

أوبرا الجزائر: حفل فني مع مريم بن علال وكريم بوغازي على أنغام وإيقاعات التراث الأندلسي الغرناطي

الجزائر – نشط المطربان مريم بن علال و كريم بوغازي مساء أمس الثلاثاء بالعاصمة حفلين منفصلين أمام جمهور غفير نسبيا استمتع خلالهما بانغام وإيقاعات التراث الأندلسي الغرناطي.
وقد أحيا المطربان خلال هذين الحفلين المنظمين في أوبرا الجزائر بوعلام بسايح التقليد العريق لمدينة تلمسان من خلال برنامجين خصصا للمديح و الحوزي و العروبي على الطريقة الغرناطية التي تعتبر احدى مدارس الموسيقى الاندلسية التي تشمل أيضا المالوف و الصنعة.

و أطرب الفنانان رفقة الجوق الجهوي لمدينة تلمسان بقيادة العازف على الكمان عديل بلخوجة الجمهور ببرنامج ثري تم التحضير له جيدا لتسجيل العودة الفنية بعد قرابة سنتين من الجائحة و القيود الصحية الوقائية.

في مستهل السهرة الفنية، أدى العازفون ال12 للجوق مقطوعتين مستمدتين من الشعر الصوفي في طابعي أراك و انقلاب بعنوان “بالهوى قلبي تعلق” مسبوقتين باستخبار في نفس الطابع من أداء ارسلان حماس على آلة العود و كذا الخلاص “و الله لو لقى يا حبيبي”.
بعدها اعتلت مريم بن علال مرتدية لباسا تقليديا المنصة تحت تصفيقات الجمهور الذي أعربت له عن “سعادتها بالالتقاء به مجددا” بعد سنتين من الجائحة.

و من بين المقطوعات التي أدتها “يا خالق العرش العظيم” و “يا طالب رحمة الله” و ” يا ربي صلي و سلم” و ” يا خير الأنام” و ” لما بدا منك القبول” حيث غنى معها الجمهور.

و قد احتوى الجزء الثاني في نوع أراك حوالي عشر مقطوعات ما بين طابع الحوزي و العروبي و المديح أدتها بصدق و موهبة كبيرة.

يذكر أن مريم بن علال المولودة سنة 1987 بمدينة تلمسان بدأت مشوارها الفني سنة 2002 بأداء اغنية “سيدي محمد بن علي” متبوعة بأربعة ألبومات منها البوم تكريمي لأستاذها في موسيقى الأندلسي الفقيد الشيخ رضوان بن صاري (1914-2002).
واستقبل كريم بوغازي بدوره تحت تصفيقات الجمهور الذي يكن له كل الاعجاب حيث أطربه بمقطوعات العروبي للشاعر مصطفى بن براهم و الحوزي للشيخ بن تريكي و الخلاص و المديح لأبي مدين شعيب.

ومن بين المقطوعات التي أدها “كحل العين مذبل الشفر” و “يا شمس المغيب” و “صلوا على الهادي” و “سيدي محمد العليِم” و “الحرم يا رسول الله” و “الشفاعة”.

وسيقوم كريم بوغازي الذي يعد برصيده الفني ما يقارب عشرة أقراص مضغوطة و مجموعة من أربعة أخرى مخصصة كليا لمختلف انواع النوبة قريبا بإطلاق ألبومين أخرين يحتويان على عدة مقطوعات جديدة و كذا تسجيل آخر على وشك الانتهاء منه قام بتأليف كلماته و تلحينه حيث يضم 10 أغان.
للعلم أشرفت أوبرا الجزائر على تنظيم حفلي مريم بن علال وكريم بوغازي في اطار برنامجها الترفيهي الخاص بسهرات شهر رمضان المعظم.

وكـالة الأنباء الجزائرية

وهران.. استلام الشطر الأول من مشروع الطريق المزدوج للميناء منتصف جوان القادم

وهران.. استلام الشطر الأول من مشروع الطريق المزدوج للميناء منتصف جوان القادم

يرتقب استلام الشطر الأول من مشروع الطريق  المزدوج الذي يربط ميناء وهران بالطريق السيار شرق-غرب منتصف جوان القادم قبيل انطلاق الطبعة ال 19 لألعاب البحر الأبيض المتوسط المقررة بالولاية  الصائفة القادمة, حسبما أفادت به اليوم الاربعاء مديرية الأشغال العمومية.

واستنادا إلى ذات المصدر, فان الأشغال جارية بوتيرة “متسارعة” لتسليم الشطر الأول الممتد على مسافة 8 كلم لهذا الطريق المزدوج الذي يبلغ طوله اجمالا 26  كلم, منتصف يونيو القادم أي قبيل انطلاق ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي ستحتضنها عاصمة الغرب الجزائري من 25جوان إلى 6 جويلية القادمين.

ويشمل الشطر الأول من المشروع على مسافة 8 كلم ثلاثة أروقة في كل اتجاه بينما  تبلغ مسافة الشطر الثاني 18 كلم, مع العلم أن المشروع عرف تأخرا بسبب الأرضية الصعبة والمحاذية للبحر إلى جانب مشاكل تقنية كانزلاق التربة وغيرها والتي تم التكفل بها نهائيا.

للتذكير, فقد استفاد المشروع مؤخرا من مبلغ 14 مليار دج لاستكمال الأشغال بصفة نهائية مما ساهم بشكل كبير في دفع وتيرة الأشغال لتسليمه في أجاله  المحددة, كما أشير إليه.

وسيسمح هذا المحور الذي يتكفل بتجسيده مجمع جزائري-تركي (ماكيول) فور دخوله حيز الاستغلال, بإضفاء سيولة أكبر لحركة المركبات التي تقصد الميناء, حسب مديرية الأشغال العمومية التي أضافت بأن نسبة تقدم الأشغال الذي بلغت تكلفتها الإجمالية 40 مليار دج, تتجاوز 90 بالمائة.

 الإذاعة الجزائرية