الجزائر– قام وزير النقل عيسى بكاي, مساء اليوم الثلاثاء, بزيارة فجائية إلى ميناء الجزائر للوقوف على وضعية السفينة “طارق بن زياد”, المتوقفة عن العمل منذ شهر مايو من السنة الجارية, حسبما أفاد به بيان للوزارة.

وخلال هذه الزيارة, تفقد السيد بكاي مختلف المرافق والتجهيزات على متن هذه السفينة التابعة للمؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين والتي دخلت حيز الاستغلال سنة 1995.

وتوقفت هذه السفينة عن العمل شهر مايو الماضي بسبب تسجيلها بعض النقائص التقنية وانتهاء صلاحية الشهادات الدولية المتعلقة بالأمن والسلامة الضرورية لعودة نشاطها.

واستمع الوزير إلى شروحات قدمها طاقم السفينة حول خصائصها وقيمتها التجارية والمشاكل التي تعاني منها, مما يتطلب إخضاعها لتفتيشات وتدقيقات بهدف تجديد هذه الشهادات التي تعتبر وثائق ملزمة على متن السفينة.

وبهذا الخصوص, أكد الوزير على ضرورة الحرص على الإسراع في إتمام جميع عمليات الصيانة وتأهيل هذه السفينة وتجديد شهاداتها بما يسمح بإعادة استغلالها تجاريا في أقرب الآجال وتدعيم أسطول النقل البحري للمسافرين, حسب البيان.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin