ميلة – نظم اليوم الأحد نادي “موليوم” للثقافة و الإبداع التابع لمكتب ولاية ميلة لجمعية الإرشاد و الإصلاح ورشات فنية وثقافية لفائدة أكثر من 200 طفل من أبناء الولاية، حسب ما علم اليوم الأحد من ممثل النادي، السيد رضا دادوا.

وأوضح ذات المصدر في تصريح لوأج بأن هذه المبادرة التي تحمل شعار” لكل طفل موهبة” ويحتضنه مقر النادي بعاصمة ولاية ميلة على مدار 5 أيام، يعد” تقليدا سنويا” موعده بداية العطلة الصيفية من كل سنة.

وقد حظي في هذه الطبعة، يضيف المتحدث، بإقبال “لافت” للأطفال المعنيين بمختلف الأنشطة المقدمة من خلالها والذين تتراوح  أعمارهم بين 05 سنوات و 13 سنة.
وأفاد ذات المصدر بأن هذه التظاهرة تتيح للأطفال المشاركين فيها تلقي معلومات ومعارف من خلال دروس نظرية وتطبيقية في عدة أنشطة فنية وثقافية وحتى بيئية، حيث تم تخصيص 13 ورشة مجانية للأطفال الذين لهم حق اختيار الورشة التي تتماشى ومواهبهم واهتماماتهم ومنها ورشة التصوير الفوتوغرافي و ورشة الرسم و ورشة تشكيل المجسمات باستعمال عجينة السيراميك و ورشة الأوريغامي أو فن طي الورق و ورشة المسرح و كذا المكياج السينمائي و أيضا العناية بالنباتات.

وحسب ممثل نادي موليوم المنظم لهذه التظاهرة فإن تأطير هذه الورشات يتم من قبل أساتذة مختصين سيقدمون على مدار أيامها أساسيات كل نشاط ليتسنى لكل طفل فيما بعد تنمية قدراته في النشاط الذي يميل إليه.

كما أضاف السيد دادوا بأنه من أهداف فتح هذه الورشات أمام الأطفال توجيههم نحو الأنشطة التي تخدمهم وتساعدهم على تطوير مواهبهم ليغتنموا العطلة الصيفية خصوصا و أوقات الفراغ عموما في ممارستها وتطوير مهاراتهم فيها.

وكـالة الأنباء الجزائرية