يتوجه المبعوث الخاص الجزائري المكلف بمنطقة الساحل و افريقيا، السفير بوجمعة ديلمي، الى باماكو من 2 الى 7 اكتوبر الجاري، من اجل “تراس اشغال الدورة ال45 للجنة متابعة اتفاق السلام و المصالحة في مالي، المنبثق عن مسار الجزائر”، حسبما افاد به بيان لوزارة الشؤون الخارجية و الجالية الوطنية بالخارج.

واوضح ذات المصدر، ان “ديلمي سيجري خلال اقامته -التي تندرج في اطار متابعة تجسيد الاعمال المتضمنة في اتفاق السلام و المصالحة في مالي المنبثق عن مسار الجزائر- و تحضيرا لدورة متابعة الاتفاق، محادثات مع اعضاء الحكومة المالية الانتقالية المكلفة بالتنسيق و تجسيد الاتفاق، والممثل الاعلى للرئيس الانتقالي المكلف بمتابعة تطبيق الاتفاق، و ممثلي الحركات الموقعة على الاتفاق، و كذا مع اعضاء الوساطة الدولية من بينها الجزائر التي تتولى رئاسة الوساطة”.

كما اشار البيان ذاته الى ان “اجتماع لجنة متابعة الاتفاق ستسبقه اجتماعات اللجان الفرعية الموضوعاتية الاربع، و المتمثلة في اللجنة الفرعية المكلفة بالمسائل السياسية و المؤسساتية و اللجنة الفرعية المكلفة بمسائل الدفاع و الامن و اللجنة الفرعية المكلفة بمسائل التنمية الاقتصادية و الاجتماعية والثقافية، و اللجنة الفرعية المكلفة بمسائل المصالحة و العدالة و المسائل الانسانية”.

وخلص المصدر في الاخير الى التأكيد بان “النتائج ستقدم لرئيس لجنة المتابعة من اجل اخذها بعين الاعتبار في اطار اشغال اللجنة التي ستجتمع يوم 06 اكتوبر الجاري”.