الجزائر- أكد الرئيس المدير العام للمجمع الجزائري للتخصصات الكيميائية/الشركة ذات أسهم “هولدينغ ألجيريا كيميكال سبيسيالتيز” (ACS/SPA)، عبد الغاني بن بتقة، أن الفروع التابعة للمجمع قامت منذ 2019 بتطوير 139 منتوجا بديلا للاستيراد.

و أوضح السيد بن بتقة في حوار مع “وأج” أن فروع المجمع الجزائري للتخصصات الكيميائية قامت، في إطار سياسة تعويض الاستيراد التي قررتها السلطات العمومية و بناء على طلب المؤسسات العمومية المختلطة والخاصة، بتطوير منتجات كانت تستورد من قبل و تقوم بتسويقها بعدما حظيت بالتصديق منذ 2019.

و على سبيل المثال، ذكر السيد بن بتقة التوظيب الزجاجي للصناعات الغذائية ومجموعات واكسيسوارات المكونات البلاستيكية بالنسبة للأجهزة الكهرومنزلية ومجموعات تلبيس الدراجات وسدادات العدادات و الفرن الشمسي و أعمدة الحفر البلاستيكية و المطاطية و السترات البلاستسيكية للتغليف ومنظف ومزيل زيوت المحركات وسائل التبريد -36 و G12 و G13  وكذا مطهر المساحات.

كما كشف ذات المسؤول عن 16 منتوجا قيد التصديق و36 منتوجا آخرا قيد التطوير

و يهدف المجمع إلى ترقية تصدير منتجاته إلى السوق الدولية لاسيما الافريقية بعد تلبية حاجيات السوق الوطنية.

و خلال السنوات الأخيرة و “بالرغم من القيود الإدارية و البنكية و اللوجيستية، قام المجمع الجزائري للتخصصات الكيميائية بتصدير منتوجات خاصة بالطلاء وكيس الاسمنت و الكارتون والتجهيزات الصيدلانية نحو عدة بلدان افريقية، على غرار غامبيا وموريتانيا وتونس و بوركينافاسو والنيجر.

وأضاف في هذا الصدد أن مؤسسة سوكوتيد، على غرار الفروع الأخرى، اقتحمت السوق الافريقية لتسويق منتوجاتها لاسيما في مالي و مدغشقر وموريتانيا حتى و إن كانت صادراتها “تشهد تراجعا بسبب رفض بنكها توفير كفالة الضمان لفائدة بنك التوطين لزبائنها و رفض بعض الزبائن الأجانب الامتثال للدفع المسبق عن طريق الاعتماد المالي.