وحذرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، خلال مؤتمر صحفي، من محاولات تقويض المعايير الأساسية التي وافق عليها مجلس الأمن بشأن تسوية قضية الصحراء الغربية. وأكدت زاخاروفا بأن روسيا امتنعت عن التصويت على القرار رفقة تونس، مشددة على أن حل القضية، يجب أن يضمن حق الشعب الصحراوي وفق مبادئ ميثاق الأمم المتحدة وأهدافه. وأضافت الناطقة باسم الخارجية الروسية، بأن بلادها تدعم بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية، التي تلعب دورًا مهمًا في تحقيق الاستقرار في المنطقة، وتساعد على دفع عملية السلام واستئناف الحوار بين المغرب وجبهة البوليساريو. وكان مجلس الأمن قد مرر القرار رقم 2602 الخاص بتمديد بعثة المينورسو، والذي تضمن نقاطا لم تساير التطورات الأخيرة على الأرض ولم يدن خرق المغرب لوقف اطلاق النار وهو ما رفضته البوليزاريو.