الجزائر- دعا المشاركون في يوم برلماني حول التحول الرقمي بالجزائر، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، الى اشراك مختلف الفاعلين و المتدخلين في المجال من أجل ضمان تسريع عملية التحول الرقمي لمواكبة التطورات الحاصلة في العالم.

و أوضح المتدخلون في هذا اليوم البرلماني المنظم من طرف لجنة النقل و المواصلات و الاتصالات السلكية و اللاسلكية بالمجلس الشعبي الوطني, تحت عنوان “التحول الرقمي من أجل خدمة عمومية فعالة” أن الانتقال الرقمي يتطلب تظافر جهود مختلف القطاعات الوزارية و الهيئات و المؤسسات و الفاعلين و حاملي المشاريع من اجل دفع عجلة التحول الرقمي في الجزائر.

و في هذا الصدد، اعتبر الخبير في تكنولوجيات الاعلام و الاتصال، حاتم حسيني, أن الولوج الى مجتمع الكتروني يستوجب التكريس على أرض الواقع لبرامج مختلف القطاعات الوزارية مع اشراك المؤسسات الناشئة و حاملي المشاريع المبتكرة.

و أضاف بأن تجسيد هذه البرامج يتطلب أيضا العمل على خلق مناصب الشغل التي تسمح بمواكبة التحول الرقمي كتعزيز التسويق للخدمات الرقمية و انشاء مقياس تقييم” لتتبع مدى تجسيد مشاريع التحول الرقمي في مختلف القطاعات.

كما أوضح السيد حسيني أن التحول الرقمي يرتكز على انشاء منصات رقمية للاستجابة لاحتياجات مختلف القطاعات في هذا المجال.

من جهته، أكد المدير العام لعصرنة العدالة بوزارة العدل، كمال برنو، أن الوزارة استحدثت هيئة لتجسيد برنامج العصرنة و التحول الرقمي و عكفت ايضا على تكييف المنظومة القانونية من أجل تجسيد هذا المسعى المتمثل في تجسيد الرقمنة.

و اشارت من جانبها مديرة متابعة الرقمنة بوزارة الرقمنة و الاحصائيات، قماز نصيرة، الى ان الوزارة تعمل على تجسيد برنامج وصفته “بالمهم” يتمثل في بوابة الخدمات العمومية لتوحيد مختلف الخدمات .

و ذكرت أن الوزارة أحصت أزيد من 450 خدمة عمومية رقمية والتي سيتم ادراجها ضمن هذه البوابة لتجسيد التحول الرقمي.

كما أبرز المشاركون في هذا اليوم البرلماني اهمية اقامة تعاون اداري يهدف الى تبادل و تقاسم البيانات في مختلف الادارات المعنية و تطوير الخدمات عبر الأنترنت.

و تم التأكيد أيضا على ضرورة تظافر الجهود و العمل المشترك بين مختلف القطاعات من أجل انجاح التحول الرقمي في مختلف الميادين.

وكـالة الأنباء الجزائرية