الجزائر- بعث رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, برسالة تعزية الى عائلة الفنانة شافية بوذراع التي وافتها المنية اليوم الاحد عن عمر ناهز 92 عاما, معتبرا إياها “مثالا ومدرسة لأجيال من الفنانين” و “مبعثا للاحترام من جمهور المتذوقين على مر سنوات طوال”.

وجاء في رسالة التعزية: “تلقيت ببالغ التأثر نبأ وفاة المغفور لها بإذن ربها الفنانة المرحومة شافية بوذراع, وقد فارقتنا لتلقى الله ولقاؤه حق. و أمام هذا المصاب الجلل, فإننا نودع كوكبا أفل من سماء الفن الجزائري وقد صدحت المرحومة رفقة ثلة من فناني الرعيل الاول للجزائر المستقلة عبر ركح المسارح وافتتحت بواكير الانتاج التلفزيوني والسنيمائي وكانت مثالا ومدرسة لأجيال من الفنانين ومبعثا للاحترام من جمهور المتذوقين على مر سنوات طوال, فكانت “لالة عيني” فنانة بحق من طينة الفنانين العالميين”.

وخلص رئيس الجمهورية الى القول: “وإذ نسلم رضا بقضاء الله وقدره, فإنني أعزي الاسرة الثقافية والفنية عامة وأهل الفقيدة خاصة, سائلا المولى عز وجل أن يتغمدها بمشمول رحمته ويسكنها الفردوس من جناته ويلهم الجميع جميل الصبر والسلوان. عظم الله أجركم وأحسن عزاءكم. إنا لله وإنا إليه راجعون”.