الجزائر – تم مساء أمس الأربعاء بالجزائر العاصمة تنظيم تكريم لروح الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة التي استشهدت يوم 11 مايو الماضي رميا برصاص الجيش الصهيوني في القدس المحتلة بعد مرور أربعين يوما عن رحيلها.

وتميز هذا التكريم الذي نظمه بفيلا عبد اللطيف كل من الوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي و المركز الوطني للسينما و السمعي-البصري بعرض الفيلم الفلسطيني المطول “فلسطين ستيريو” لرشيد مشهراوي و حفل موسيقي من أداء عازف العود سنسابيل بغدادي و كذا شهادات أدلى بها زملاء وأصدقاء الفقيدة.

وبدأ حفل التكريم الذي نظم تحت شعار “وردة و شمعة لشيرين” بعرض حوار مع الصحفية لقناة الجزيرة تطرقت فيه لمسيرتها المهنية الطويلة و خبراتها ميدانيا كمراسلة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وخلال الادلاء بشهادتهم حول زميلتهم في القناة القطرية، وصفها سمير ابو شمالة الذي عمل معها في مكتب فلسطين بالزميلة المثالية و قدوة في العمل الصحفي.

من جهته، أعرب زميلها وسام  حماد عن حزنه لفقدان صحفية شجاعة و صديقة.

وخلال زيارته لمكتب الفقيدة، تحدث عن مشروع متحف توضع فيه جميع الاغراض الشخصية و المهنية للفقيدة.

كما وصف مدير مكتب الجزيرة في فلسطين وليد العمري اغتيال شيرين أبو عاقلة ب”الخسارة” على الصعيد المهني والشخصي قائلا ان اغتيالها من طرف قوات الاحتلال” قضية رأي عام و مسألة انسانية”.

وتخلل حفل التكريم عرض فيلم الخيال “فلسطين ستيريو” للمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي على مدار 120 دقيقة حيث يروي قصة الشاب الفلسطيني سامي وشقيقه الأكبر ميلاد الملقب ستيريو اللذين قررا الهجرة إلى أستراليا اثر عمليات قصف شنها الجيش الاستعماري على المبنى الذي كان يأويهما حيث أصبح سامي اصما و ابكما و فقد ستيريو زوجته.

وحضر ممثلون عن وزارة الثقافة والفنون و سفارة فلسطين بالجزائر هذا التكريم للصحفية المميزة بقناة الجزيرة التي تم اغتيالها أثناء تغطية عملية شنتها قوات الاحتلال على مخيم اللاجئين شمال القدس المحتلة.

وكـالة الأنباء الجزائرية