الجزائر – أعلنت الشركة الجزائرية للمعارض والتصدير “صافكس” عن تقديم انطلاق الطبعة ال29 لمعرض الإنتاج الجزائري إلى يوم 13 ديسمبر بدلا عن 16 ديسمبر الجاري.

وأوضحت الشركة في منشور بصفحتها الرسمية على “فايسبوك” أنه تقرر تقديم تواريخ الطبعة ال 29 للمعرض حيث سيتم إجراؤه بين 13 الى 25 ديسمبر من الساعة العاشرة صباحا الى السادسة مساءا طيلة فترة التنظيم.

وسيشرع المعرض في استقبال الجمهور ابتداء من يوم 14 ديسمبر, حيث يتوقع المنظمون أن يجذب أكثر من مليون زائر.

وسيتم تنظيم الطبعة الجديدة هذه السنة بعد إلغاء طبعة 2020 بسبب تداعيات جائحة كوفيد-19.

وتنظم هذه التظاهرة الاقتصادية الوطنية, تحت شعار :”استراتيجية, قدرة ابتكارية واداء فعال: مفاتيح التنمية الاقتصادية وولوج الأسواق الخارجية “, على مساحة إجمالية تفوق 26000 م2.

وينتظر أن يشارك في هذا المعرض الذي يجري بقصر المعارض (الصنوبر البحري-الجزائر العاصمة) أكثر من 500 عارض و50 مؤسسة ناشئة.

وسيجمع معرض الإنتاج الجزائري مجموعة واسعة من قطاعات النشاط من بينها الصناعة الكيميائية, الصناعة الغذائية, الفلاحة, الأشغال العمومية, الخدمات, البناء ومواد البناء, الصناعة الالكترونية والكهرومنزلية, الحديد والصلب, الصناعة البتروكيماوية, الصناعة المصنعة, الصناعة الميكانيكية.

وسيسمح المعرض بإبراز إمكانيات المؤسسات الجزائرية وتعزيز العلامة التجارية للمنتج “صنع بالجزائر” وإبراز فرص الشراكة في كل القطاعات وتعزيز التكامل الاقتصادي بين مختلف المتعاملين المحليين المشاركين في التظاهرة.

اما بالنسبة للمؤسسات, فسيكون المعرض فرصة لعرض اخر منتجاتها وإبداعاتها وتعزيز شبكات أعمالها وحساباتها وتوسيع شبكات توزيعها وكذا تسويق منتجاتها لصالح المؤسسات العمومية والخاصة.

وفي إطار المعرض, سيحتضن قصر المعارض تظاهرة أخرى تحت عنوان “معرض الخدمات المتعلقة بالتصدير”, في الفترة ما بين 19 الى 22 ديسمبر, والذي تنظمه شركة “تصدير” التابعة لمجموعة “صافكس”.