أجّل مجلس قضاء  الجزائر العاصمة،  الأربعاء ، الاستئناف في قضية الوزيرة السابقة للبريد والاتصالات السلكية واللاسلكية، إيمان هدى فرعون، إلى الثاني فيفري القادم.

وجاء قرار تأجيل الاستئناف بطلب من هدى فرعون بسبب الاضراب المفتوح الذي يشنّه  مجلس الاتحاد الوطني لمنظمات المحامين الجزائريين.

وجرى متابعة فرعون رفقة عدد من إطارات القطاع السابقين، بتهم فساد منها تبديد أموال عمومية ومنح امتيازات غير مستحقة وسوء استغلال الوظيفة.

وكانت محكمة سيدي امحمد بالعاصمة أدانت الوزيرة السابقة  بعقوبة 3 سنوات حبسًا نافذًا، مع تغريمها بـ 500 ألف  دج.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin