اللقاء الذي جرى بحضور كل من المفتش العام للوزارة الهاشمي شاوش،المديرة العامة للصيدلة و التجهيزات الطبية البروفيسور وهيبة حجوج و المدير العام لمعهد باستور الدكتور فوزي درار، استمع فيه الوزير إلى جملة الشروحات المقدمة من قبل المدير العام لمخابر “سينوفاك” تضمنت التلقيح ضد فيروس كوفيد-19 عند الأطفال و النساء الحوامل و النساء المرضعات ، وتباحث مع الجانب الصيني إمكانية تبادل الخبرات و الاطلاع على الدراسات التي أجريت في هذا المجال. و في السياق أثنى الرئيس المدير العام لمخابر “سينوفاك” على الثقة التي وضعتها الحكومة الجزائرية بنظيرتها الصينية بصفة عامة و بشكل خاص في المخابر التي يشرف على تسييرها ، من خلال لجوئها إلى إقتناء اللقاح الخاص بفيروس كورونا كوفيد- 19.كما أشاد ذات المتحدث بالتسهيلات التي أقرتها الجزائر لفائدة مخابر “سينوفاك”. وخلال هذا اللقاء، أشاد وزير الصحة بمستوى العلاقات التي تربط البلدين التي تعود الى ستينات القرن الماضي حيت تعتبر الصين اول دولة غير عربية اعترفت بالحكومة الجزائرية المؤقتة آنذاك.