الجزائر – شرع اليوم الأحد المترشحون الأحرار لشهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط (دورة يونيو 2022) في اجتياز اختبار مادة التربية البدنية والرياضية وسط ظروف عادية وتنظيم محكم، حسب ما لاحظته وأج على مستوى بعض مراكز الإجراء بالجزائر العاصمة.

وقد بلغ عدد المترشحين الاحرار المعنيين باجتياز اختبار مادة التربية البدنية والرياضية بالنسبة لشهادة البكالوريا 194.409 مترشح على المستوى الوطني (89.201 إناث و 105.208 ذكور) موزعين على 148 مركزا، حسب الأرقام المقدمة من طرف وزارة التربية الوطنية، في حين بلغ عدد المترشحين لإجراء اختبار نفس المادة بالنسبة لشهادة التعليم المتوسط 5953 مترشح (1797 إناث و 4156 ذكور).

وفي جولة استطلاعية لبعض مراكز الإجراء بالجزائر العاصمة، لوحظ بثانوية عمارة رشيد (بن عكنون) المخصصة لفئة الذكور وزبيدة ولد قابلية (الدرارية) المخصصة لفئة الإناث، توفير كل الظروف الملائمة لاجتياز هذا الاختبار.

كما تم احترام البروتوكول الصحي لمواجهة فيروس كورونا، بدءا بقياس درجة حرارة المترشحين عند مدخل المؤسسة وتزويدهم بالكمامات مع توفير المعقم الصحي، بالإضافة الى وضع كل الامكانيات التي تسمح بضمان السير الحسن لهذا الاختبار.
وبثانوية عمارة رشيد، صرح رئيس المركز، مراد طاوش، أن هذا الاختبار يجرى في ظروف “حسنة” مع احترام البروتوكول الصحي الخاص بكوفيد-19.

وقد أجمع العديد من المترشحين على أهمية هذا الاختبار لتحسين معدلاتهم في شهادة البكالوريا التي ستجري ما بين 12 و 16 يونيو المقبل.