الجزائر – وجه الناخب الوطني جمال بلماضي رسالة تقدير و اجلال لشهداء الثورة الجزائرية المجيدة, ابرز فيها شجاعة و بسالة ابناء الجزائر, من الرجال و النساء الذين ضحوا بالنفس و النفيس من أجل تمكينينا من العيش في كنف الكرامة, و هي التضحية التي “نستمد منها اليوم عزتنا و قوتنا في الدفاع عن الالوان الوطنية و المصلحة العليا للوطن”.

ففي رسالة له, بمناسبة الاحتفالات بالذكرى ال67 لاندلاع الثورة التحريرية المجيدة في غرة الفاتح من نوفمبر 1954, ونشرها الموقع الرسمي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم, “قدم بلماضي تحية اجلال و تقدير لشهداء الثورة و لتضحيات الشعب الجزائري”.

و كتب بلماضي: “بمناسبة هذه الذكرى المجيدة و الخالدة في قلوبنا و أذهاننا, لا يسعنى اليوم , الا ان انحني اجلالا لروح شهدائنا, الذين اختاروا التضحية بأرواحهم الطاهرة و دمائهم الزكية من اجل ان تحيا الجزائر حرة مستقلة”.

و اضاف بلماضي: “بطبيعة الحال تفرض علينا المناسبة, التوقف اليوم, كذلك عند من كل من سبقونا في الميدان من فريق جبهة التحرير الوطني, الاموات منهم الذين نتضرع لله ان يتغمد روحهم الطاهرة  بالمغفرة وأن يسكنهم فسيح جناته و الدعوة لمن لا يزالون بيننا “محمد معوش و رشيد مخلوفي و حميد زوبة و عبد الكريم  كيروم و دحمان دفنون و بدوام الصحة و العافية و طول العمر”.

و ختم الناخب الوطني: “يتعين علينا التوقف  في كل لحظة, عند تضحيات من سبقونا  في الميدان, لنستمد منهم القوة و الارادة من اجل المساهمة في بناء جزائر حرة و قوية”.

Partagez......... شارك
Share on Facebook
Facebook
Email this to someone
email
Pin on Pinterest
Pinterest
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin