الجزائر – تشارك ما لا يقل عن 40 مؤسسة مصغرة تنشط في مجالات السياحة و الصناعات التقليدية في الطبعة الثانية لصالون السياحة و الصناعات التقليدية و المنتجات المحلية الذي دشن يوم الأحد على مستوى حديقة التجارب بالحامة بالعاصمة.

و قد بادر بتنظيم الصالون كل من الوكالة الوطنية لدعم و تنمية المقاولاتية مع مديرية السياحة لولاية الجزائر, و اشرف على تدشينه كل من مديرة ديوان الوزير المنتدب لدى الوزير الاول المكلف بالمؤسسات المصغرة, تماني فرشيشي و الوالي المنتدب لحسين داي, يوسف بغريش, و مدير السياحة لولاية الجزائر, مقداد ثابت, و المدير العام للوكالة الوطنية لدعم و تنمية المقاولاتية  محمد شريف بوزيان.

في هذا الصدد اكدت السيدة فرشيشي لوأج أن هذه التظاهرة التي تنظم تحت شعار “بشبابنا نشيد بلادنا”, تندرج في اطار احياء الذكرى ال 60 لعيدي الاستقلال و الشباب وكذا اليوم الوطني للسياحة و تهدف الى “ارساء شراكة فعالة و ناجعة بين مختلف الفاعلين في قطاعات السياحة و الصناعات التقليدية و المنتجات المحلية بشكل يسهم في التنمية الاقتصادية المحلية”.

أما السيد بوزيان فقد اكد من جانبه خلال ندوة صحفية نشطت على هامش حفل التدشين أن هذا الصالون يهدف الى “اعلام الجمهور بدور الوكالة في انشاء المؤسسات المصغرة في شتى المجالات”.

و أضاف يقول ان الصالون الذي سيتواصل الى غاية 7 يوليو المقبل يضم مؤسسات مصغرة تنشط في مجالات السياحة و الخدمات و الصناعات التقليدية و التي تم انشاؤها في اطار جهازي الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية و الوكالة الوطنية لتسيير القرض المصغر.
أما السيد ثابت فقد اشار الى ان هذا الموعد يندرج في اطار الجهود الرامية الى بعث قطاع السياحة و النشاطات المرتبطة بها بعد سنتين من التوقف بسبب اثار فيروس كورونا.

و تشارك في هذه التظاهرة وكالات سفر و سياحة و مهنيين في مجالات الفندقة وحرفيين ومختصين في اللباس التقليدي و الخزف و الزيوت الأساسية.

وكـالة الأنباء الجزائرية