الجزائر – أكد المجاهد وعضو مجلس الأمة, يوسف مصار, أمس الأحد بالجزائر العاصمة, بأن الشعب الجزائري يساند نظيره الفلسطيني و يبارك تضحياته التي يقدمها منذ السابع من أكتوبر الفارط من أجل استعادة حريته.

و أكد السيد مصار, في كلمة ألقاها ممثلا عن رئيس مجلس الأمة, السيد صالح قوجيل, بمناسبة إحياء يوم الشهيد و الذي يتزامن مع تنظيم جمعية مشعل الشهيد للطبعة ال24 للأسبوع الثقافي و التاريخي حول الثورة الجزائرية, تحت شعار “أبناء الشهداء يتذكرون ويتضامنون مع إخوانهم الفلسطينيين”, أن “الشعب الجزائري يآزر نظيره الفلسطيني ويشد على أيديه جراء العدوان الذي يتعرض له من قبل العدو الصهيوني”.

و أضاف المتدخل بأن يوم السابع من أكتوبر الماضي هو “اليوم الصحيح” في تاريخ الشعب الفلسطيني الذي ما يزال يدفع “ثمنا غاليا جدا” لمحاربة جيش الاحتلال الصهيوني من أجل استعادة حريته, داعيا “أبناء فلسطين الأبطال إلى مواصلة كفاحهم وتضحياتهم لتحقيق النصر”.

و أفاد في ذات السياق أن الشعب الجزائري الذي يحيي اليوم ذكرى يوم الشهيد, دفع هو الآخر ثمن الحرية والاستقلال غاليا, مضيفا أنه “احتضن وتبنى ثورة أول نوفمبر 1954 غير مباليا ببطش العدو الفرنسي الغاشم المنهزم أمام إرادة الشعب و أبطال جيش التحرير الوطني البواسل”.

و كشف أن الشعب الجزائري “يحيي ويقدس هذه الذاكرة التي لا تمحى بالتقادم بعد 132 سنة من البؤس والحرمان من أبسط مقومات الحياة و حقوقه المغتصبة على أرضه و وطنه الجزائر”.

من جانبه, أكد رئيس رابطة الجالية الفلسطينية في الجزائر, حمزة الطيراوي, بأن “الثورة الفلسطينية ضد العدو الصهيوني ستستمر إلى غاية تحرير كامل فلسطين وتحقيق النصر”.

وتطرق في حديثه عن الأعداد المهولة لشهداء قطاع غزة وكل فلسطين الذين يرتقون كل يوم من أجل أن يدفعوا ثمن الحرية والنصر.

و في سياق متصل, أشار رئيس جمعية الصداقة و الأخوة الجزائرية-الفلسطينية, أسعد قادري, الى أن الشعب الفلسطيني يعتز بشهداء الثورة الجزائرية أثناء الحقبة الاستعمارية مثلما يعتز بأبنائه الشهداء الذين يضحون بأنفسهم كل يوم في قطاع غزة”.

و اعتبر أن “الثورة الجزائرية هي قدوة الشباب الفلسطيني التي يفتخر بها”, مؤكدا أن “ثورة الشعب الفلسطيني مستمرة إلى غاية الانتصار” على العدو الصهيوني الغاشم وتحرير كل شبر من فلسطين وعاصمتها القدس الشريف.

و أضاف أن “كل رؤساء الجزائر منذ استقلالها عبروا عن دعمهم للقضية الفلسطينية وهو ما يعكس أصالة الشعب الجزائري و قادته”, مبرزا أنه “كما استقلت الجزائر ستستقل فلسطين”.

و بمناسبة إحياء يوم الشهيد, سلمت جمعية مشعل الشهيد “وسام يوم الشهيد لأبناء شهداء فلسطين”. كما كرمت المجاهد الحاج المانع, أحد مؤطري أبناء الشهداء, و الأستاذ رابح زغدان عن محاضراته حول يوم الشهيد, بالإضافة إلى تكريم السعيد حريكاش بصفته ابن أحد شهداء الجزائر.