الجزائر- أكد وزير الاتصال، محمد بوسليماني، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، أن وكالة الأنباء الجزائرية تؤدي “دورا رائدا في تمكين المواطن من الحق في المعلومة ومرافقة جهـود البناء والتطور المنشود والدفاع عـن صورة وصوت الجزائر”.

و قال السيد بوسليماني في كلمة له خلال أشغال اليوم الدراسي الذي نظمته وكالة الأنباء الجزائرية بالمركز الدولي للمؤتمرات بمناسبة الذكرى ال 60 لتأسيسها, أن الوكالة التي “ولدت من رحم الثورة التحررية المباركة وكانت لسان حالها الإعلامي, تعتبر صرحا إعلاميا عموميا لعـب ولا يزال دورا رائدا فـي تمكين المواطن مـن الحق في المعلومة ومرافقة جهـود البناء والتطور المنشود والدفاع عـن صورة وصوت الجزائر”.

و أضاف أنه “علـى امتـداد ستين سنة مـن العطاء المشهود, اضطلعت هذه المؤسسة الإعلامية العتيدة عبر مديرياتها الجهوية ومكاتبها الولائية وتمثيلياتها في الخارج, برسالتها المهنية وبواجب المواطنة” وذلك من خلال “الدفاع عـن ثوابت ومقومات الأمة والتصدي للبروباغندا والمعلومات المغلوطة التي يسوق لهـا أعـداء الـوطن ومن سار علـى نهجهم من الخونة والمرتزقة”.

و شدد الوزير على أن “دور الوكالة التي ولجت عـالم الرقمنة باقتدار, يزداد اليـوم تأكيدا فـي ظل المخططات العدائية والحرب السيبرانية الشرسة التي تستهدف وحدة وأمـن وسيادة واستقرار الجزائر الجديدة”.

و بذات المناسبة, ذكر الوزير ب “الاهتمام الخاص الذي يوليه رئيس لجمهورية, السيد عبد المجيد تبون لترقية حرية التعبير والصحافة ودعـم الإعلاميين, لاسيما مـن خلال الضمانات التي جاء بها دستور 2020 وجملة من الإجراءات الأخرى على غرار لقاءاته الدورية المنتظمة مع أسرة المهنة وتواصله المباشر مـع المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي”.

و أكد السيد بوسليماني “دعـم الدولة لمرافقة الإعلام الوطني العمومي والخاص بمختلف وسائطه, في أداء مهامه النبيلة باحترافية وحرية ومسؤولية”.