الجزائر – استقبل وسيط الجمهورية, السيد مجيد عمور, المقررة الخاصة المعنية بحالة المدافعين عن حقوق الإنسان لدى هيئة الأمم المتحدة, السيدة ماري لولور, حسب ما أفاد به, اليوم الثلاثاء, بيان لهيئة وسيط الجمهورية.

وقد تناول اللقاء الذي جرى أمس الاثنين, “عرضا قدم فيه وسيط الجمهورية التعريف بالهيئة والأبعاد الإستراتيجية للسيد رئيس الجمهورية, بإنشائها مباشرة بعد انتخابه, والذي يعد وفاء منه لالتزاماته ال54, لاسيما تلك الرامية لتكريس دولة القانون وحماية حقوق المواطن باعتبارها هيئة طعن غير قضائية يلجأ إليها أي مواطن يرى أنه وقع ضحية غبن نتيجة خلل في تسيير مرفق عمومي”.

وأشار السيد عمور في هذا الخصوص –يضيف ذات المصدر– إلى ”تواجد هيئة وسيط الجمهورية على مستوى 58 ولاية, بالإضافة للدائرة الإدارية للدبداب في مسعى تقريبها من المواطن”.

وبالمناسبة, عرض وسيط الجمهورية “الأرقام المحققة فيما يخص معالجة عرائض المواطنين والتي تبرز الدور الإيجابي لهيئة وسيط الجمهورية في التكفل بانشغالات المواطن الذي وضعه السيد رئيس الجمهورية في صلب اهتماماته”.

من جهتها, أبدت السيدة لولور –مثلما أشار إليه البيان– “انطباعها الحسن حول ما تقوم به هيئة وسيط الجمهورية في الجزائر بالتكفل بانشغالات المواطن”, مثمنة هذا “الدور الإيجابي” الذي يماثل الدور الذي يؤديه الامبدسمان (Ombudsman) في بلدها” (ايرلندا).