استقبل وزير الطاقة والمناجم, محمد عرقاب, يوم الثلاثاء, مجموعة من نواب المجلس الشعبي الوطني عن الدائرة الانتخابية لولاية سيدي بلعباس حيث استمع الى انشغالاتهم لاسيما المتعلقة بالربط الطاقوي لبعض المناطق بالولاية, خصوصا التجمعات السكنية الجديدة منها والريفية, والمستثمرات الفلاحية, وكذا تعزيز الشبكة الكهربائية بمحولات لتحسين الخدمة العمومية للكهرباء, وفق بيان للوزارة.

وعرف اللقاء, الذي جرى بمقر الوزارة بحضور اطاراتها, استعراض عدد من المشاريع الاستثمارية بالولاية كمشروع محطات الطاقة الشمسية الكهروضوئية, وصناعة المعدات الكهربائية وكذا تدعيم الولاية بمحطات متنقلة متعددة الخدمات التابعة لشركة نفطال بالإضافة الى ملفات أخرى تتعلق بالتشغيل لدى مؤسسات القطاع وتمويل الفرق الرياضية بالولاية, حسب ذات المصدر.

بالمناسبة لفت الوزير -يضيف البيان- الى انه وفي إطار البرنامج المسطر مع مجمع سونلغاز فقد استفادت ولاية سيدي بلعباس من “مشاريع كهربائية هامة”, مضيفا أن “نسبة التغطية بالكهرباء بالولاية بلغت 98,65 بالمائة, بينما تبلغ نسبة الربط بالغاز الطبيعي الـ 75 بالمائة. كما أوضح أنه تم لحد الآن ربط 642 مستثمرة فلاحية بالولاية والعملية مستمرة لاستكمال بقية المستثمرات”.

كما قدم السيد عرقاب في نهاية اللقاء “بعض التوضيحات والشروحات بخصوص مواضيع أخرى مطروحة من طرف السادة النواب, مؤكدا على حرص القطاع ومؤسساته على الاستجابة للاحتياجات والتطلعات الـمشروعة منها, والتي ستساهم في تحسين مستوى معيشة المواطنين وخلق الثروة ومناصب الشغل وتحسين الخدمة العمومية, عبر كامل التراب الوطني”, حسب البيان.