قام ابراهيم مراد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية رفقة   عبد الرحمن حماد وزير الشباب والرياضة  بزيارة عمل وتفقد لولاية الجزائر العاصمة ، خصصت للوقوف على ظروف سير موسم الاصطياف وكذا دخول عدد من  المرافق الجوارية حيز الخدمة  .

وفي مستهل زيارة العمل والتفقد لولاية الجزائر العاصمة ، تابع ابراهيم مراد وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية رفقة  عبد الرحمن حماد وزير الشباب والرياضة، بحضور  والي الولاية والسلطات المحلية عرضا حول التدابير التي تم اتخاذها في إطار التحضيرات الخاصة بموسم الاصطياف من خلال تسخير الإمكانيات المادية والبشرية اللازمة، تهيئة 61 شاطئ مسموح للسباحة، تهيئة المنتزهات وغابات الاستجمام، وكذا المسابح والمرافق الشبابية. وهذا من أجل الحفاظ على أمن وسلامة المصطافين مع ضمان حرية الولوج إلى الشواطئ ومجانيتها.

كما استمع  الوزير إلى عرض حول برنامج التنشيط الخاص بموسم الاصطياف، والذي تضمن تنظيم مهرجانات ثقافية وقوافل الشباب، ورشات فنية وكذا تظاهرات رياضية.