الجزائر – تقدم وزير الاتصال، السيد محمد بوسليماني، بتعازيه الخالصة إلى عائلة الوزير والناطق الرسمي السابق لرئاسة الجمهورية، بلعيد محند أوسعيد، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء عن عمر ناهز ال75 سنة.

وعلى إثر هذا المصاب الجلل، عبر السيد بوسليماني عن خالص التعازي وأصدق المواساة إلى عائلة الفقيد، سائلا المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

وقد تولى المرحوم عدة مناصب ومسؤوليات طيلة مساره المهني، الذي بدأه صحفيا بالتلفزيون الجزائري ثم مديرا عاما لجريدة “الشعب” و بعدها لوكالة الأنباء الجزائرية قبل أن يشغل منصب مدير المركز الجزائري للإعلام والثقافة ببيروت (لبنان).

وشغل أيضا منصب سفير الجزائر بالبحرين ومدير الإعلام والصحافة والناطق الرسمي لوزارة الشؤون الخارجية وكذا ممثل الجزائر لدى منظمة المؤتمر الإسلامي قبل أن يشغل منصب وزير الاتصال.

وقد عين الفقيد في نهاية ديسمبر 2019 وزيرا مستشارا للاتصال، ناطقا رسميا لرئاسة الجمهورية، وهو آخر منصب شغله قبل وفاته.

كما كان للراحل نشاط سياسي، حيث ترأس حزب الحرية والعدالة لعدة سنوات.