يواصل الناشطان السويديان سناء تشوتبي وبنجامين لادرا سفرهما حول العالم على دراجات هوائية، وذلك بهدف تسليط الضوء على كفاح الشعب الصحراوي وقضيته العادلة، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الصحراوية (واص) يوم الاثنين.

الناشطان قررا القيام بهذا المشروع الإنساني وقطع مسافة 30 ألف كيلومتر عبر ثلاثين دولة في العالم من اجل التعريف والتحسيس بالقضية الصحراوية.

ويتواجد الناشطان والمتضامنان مع الشعب الصحراوي في منطقة لومبارديا الايطالية في الفترة الممتد من الخامس والعشرين مارس إلى غاية الثالث من أبريل الجاري، حيث يقومان بجولات برفقة كل من ممثل جبهة البوليساريو في لومبارديا، عمر حسنة احريم وجمعيات التضامن مع الشعب الصحراوي، بالإضافة إلى نشطاء من ميلانو.

وأثناء توقف سناء تشوتبي وبنجامين لادرا في مدينة متروبوليتان الايطالية -حسب “واص”- تم استقبالهما من قبل عضو المجلس البلدي، ديانا دي مارشي، بينما عقدا في مدينة ميلانو ندوات، وقدما محاضرات توعوية حول القضية الصحراوية في جامعات مختلفة بالمدينة، وذلك بحضور طلبة من مختلف التخصصات.

كما عقدا اجتماعا بمقر منظمة العفو الدولية برفقة الناشط الصحراوي محمد الديحاني.

“ويستمر الناشطان السويديان في سفرهما حول العالم، حاملين العلم الصحراوي ومعه القضية العادلة للشعب الصحراوي الذي يقاوم الاحتلال المغربي ويستميت في الدفاع عن حقه في تقرير المصير والاستقلال”، تقول الوكالة.