قام نائب رئيس الجمهورية التركية, السيد جودت يلماز, يوم الإثنين بالجزائر العاصمة, بزيارة إلى جامع الجزائر بالمحمدية.

ورافق نائب رئيس جمهورية تركيا خلال هذه الزيارة وزير الشؤون الدينية والأوقاف, السيد يوسف بلمهدي, حيث كان في استقباله بمدخل الجامع, عميد جامع الجزائر, الشيخ محمد مأمون القاسمي الحسيني.

وقد طاف نائب الرئيس التركي بمختلف مرافق هذا الصرح الديني الحضاري واستمع إلى عرض حول مختلف مرافقه, مؤكدا بالمناسبة بأن الجامع “يعكس الزخم الثقافي والحضاري للجزائر”.

وكان نائب رئيس جمهورية تركيا قد حل أمس الأحد بالجزائر في إطار زيارة عمل تدوم يومين تعكس عمق العلاقات الثنائية الجزائرية التركية التي تشهد حركية متميزة في المجالات الاقتصادية في السنوات الأخيرة, والتي رسم محاورها قائدا البلدين, رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, وأخيه الرئيس التركي, السيد رجب طيب أردوغان.

كما تأتي الزيارة في إطار مشاركة الجمهورية التركية كضيف شرف في الطبعة ال55 لمعرض الجزائر الدولي الذي تنطلق فعالياته يوم الاثنين.

ويرافق نائب رئيس جمهورية تركيا في هذه الزيارة وفد وزاري هام يضم وزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية ووزير التجارة, بالإضافة إلى العديد من رجال الأعمال وممثلي الشركات التركية المشاركين في معرض الجزائر الدولي وفي منتدى الأعمال الجزائري-التركي.