جنيف – كشفت منظمة الصحة العالمية، يوم الخميس، عن تسجيلها أكثر من 6 آلاف إصابة مؤكدة بجدري القردة وثلاث وفيات مرتبطة به منذ بداية العام في أنحاء العالم.

و قالت المنظمة في بيان إنها رصدت 6 آلاف و27 إصابة مؤكدة بجدري القردة، لافتة إلى أن زيادة الإصابات بلغت 77 بالمائة حتى 27 يونيو الماضي.

و أوضحت أنها سجلت للمرة الأولى انتقالا محليا لجدري القردة في البلدان المتضررة حديثا في إفريقيا والعالم دون وجود روابط وبائية.

بدوره، قال المدير العام للمنظمة تيدروس غيبريسوس، في تصريحات صحفية إنه “لا يزال يشعر بالقلق إزاء حجم و انتشار فيروس جدري القردة” مضيفا أن “أوروبا هي

المركز الحالي لتفشي المرض، حيث تسجل أكثر من 80 بالمائة من الحالات على مستوى العالم”.

و الجمعة الماضية، دعت منظمة الصحة العالمية الدول الأوروبية إلى “تحرك عاجل” للحد من تفشي جدري القردة، على خلفية ازدياد عدد المصابين ثلاثة أضعاف منذ

أسبوعين في القارة.

و تظهر أعراض المرض على هيئة حمى وتضخم الغدد الليمفاوية وآلام في العضلات والتهاب حلق، إضافة إلى الإرهاق والقشعريرة وطفح جلدي يشبه جدري الماء على

اليدين والوجه وباطن القدمين والأعضاء التناسلية وغيرها من أجزاء الجسم.

و اكتشف جدري القردة أول مرة عام 1958 عندما ظهر مرض يشبه الجدري في قردة أحد المختبرات، ومن هنا أخذت هذه التسمية.

وكـالة الأنباء الجزائرية