أكد وزير الطاقة الروسي, نيكولاي شولجينوف, اليوم الجمعة بالجزائر العاصمة, أن بلاده عملت بجد لإثراء “إعلان الجزائر” الذي سيتوج القمة السابعة لمنتدى الدول المصدرة للغاز, والذي توقع أن يكون “مهما للغاية”.

ولدى وصوله الجزائر للمشاركة في الاجتماع الوزاري الاستثنائي التحضيري للقمة, التي تنعقد غدا السبت على مستوى رؤساء دول و حكومات المنتدى, قال السيد شولجينوف في تصريح له، بمطار الجزائر الدولي، قائلا: “عملنا بجدية بخصوص إثراء إعلان الجزائر الذي سيكون مهما للغاية من حيث التنسيق حول البنية التحتية للغاز وكيفية حمايتها من أي حوادث وكذلك من حيث تطوير سياسة المنتدى وامكانية انضمام دول جديدة لهذه الهيئة الطاقوية”.

كما تطرق الوزير الروسي للعلاقات الثنائية التي تجمع البلدين واصفا إياها ب “العلاقات المتينة التي يساهم في توطيدها التعاون الثنائي في مجال الطاقة”, مشيدا بدور الغاز في الانتقال الطاقوي, ما يجعل استغلال هذه الطاقة “بمثابة خطوة متزنة نحو المستقبل”.