الجزائر – تجري مصالح الأمن الوطني، مساء يوم الأربعاء، مناورة تجريبية بجامع الجزائر لمحاكاة عملية إجلاء المصلين والزوار، في حال الإبلاغ عن خطر أمني يحدق بالمكان، وفق ما أفاد به بيان لعمادة الجامع.

وجاء في البيان أن عمادة جامع الجزائر “تعلم الرأي العام أن مصالح الأمن الوطني تجري، مساء اليوم الأربعاء مناورة تجريبية في مستوى قاعة الصلاة ومحيط الجامع، وذلك لمحاكاة عملية إجلاء المصلين والزوار، في حال الإبلاغ عن خطر أمني يحدق بالمكان”.

وأضاف ذات المصدر أن هذه المناورة “تهدف إلى اختبار جاهزية هياكل جامع الجزائر، وقياس درجة التأهب والاستجابة للطوارئ الأمنية ورفع مستوى التنسيق بين مختلف مصالح الأمن وفرق الحراسة بالإضافة إلى تقييم قدرة فرق التدخل على التعامل مع مثل هذه الحالات الأمنية الطارئة”.

وخلص البيان إلى أن هذه العملية “تدخل ضمن الاستعدادات المطلوبة لفرق الأمن بمختلف تخصصاتها، لإجلاء المصلين والزائرين بشكل آمن وسريع قبل وضع مرافق جامع الجزائر قيد الخدمة”.