الجزائر – ترأس الأمين العام لوزارة الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، السيد لوناس مقرمان، يوم الاثنين بالجزائر العاصمة، الدورة الثانية للمشاورات السياسية الجزائرية-الكازاخستانية، مناصفة مع السيد عليباك باكاييف، نائب وزير الشؤون الخارجية لجمهورية كازاخستان, حسب ما أفاد به بيان للوزارة.

وتم خلال هذه الدورة, حسب البيان, “استعراض واقع التعاون الثنائي في جميع المجالات، حيث أكد الطرفان على الرغبة المشتركة في المضي قدما نحو تعزيز العلاقات الثنائية وتوسيع مجالات التعاون، خاصة من خلال تحيين وإثراء الإطار القانوني المنظم لها والتوافق على ضبط رزنامة لتبادل الزيارات”.

كما اتفق الطرفان، في نفس السياق، “على أهمية الإسراع في تأسيس لجنة مشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري والعلمي والتقني، التي من شأنها تأطير العلاقات الثنائية في هذه المجالات وكذا إعطاء دفع جديد لها حتى تعكس حقيقية إمكانيات البلدين”.

كما كانت القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك على قائمة المناقشات بين الطرفين، لا سيما مسألة الصحراء الغربية، والوضع في منطقة الساحل وفي الأراضي الفلسطينية المحتلة، حيث أفرزت تبادل وجهات النظر تطابقا في العديد من مواقف البلدين, حسب نفس المصدر.