تم ليلة يوم الخميس, إجلاء أطفال فلسطينيين جرحى إضافة إلى مرافقيهم, انطلاقا من المطار الدولي القاهرة بمصر باتجاه القاعدة الجوية ببوفاريك بالناحية العسكرية الأولى بالبليدة, وذلك تجسيدا لقرار رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون, القائد الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع الوطني, القاضي بالتكفل بالأطفال الفلسطينيين الجرحى ضحايا العدوان الهمجي على قطاع غزة.

هذه العملية والتي تعتبر الثانية بعد عملية الإجلاء الأولى التي تمت يوم 28 مارس 2024, سخرت لها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي طائرتين تابعتين للقوات الجوية الجزائرية مجهزتين بالوسائل الطبية اللازمة, وبمرافقة أطقم طبية متخصصة تابعة لمصالح الصحة العسكرية.

وسيتم التكفل الطبي التام بالأطفال الجرحى وتقديم العلاج والدعم اللازم لهم على مستوى المستشفيات العسكرية, إضافة إلى التكفل بمرافقيهم على مستوى نوادي الخدمات الطبية الاجتماعية للجيش الوطني الشعبي وهو ما يعبر عن التزام الجزائر قيادة وشعبا بالتضامن اللامشروط واللامحدود مع الشعب الفلسطيني الشقيق.