الجزائر – استقبل رئيس مجلس الأمة, السيد صالح قوجيل, يوم الاثنين بالجزائر العاصمة, أمين سر اللجنة المركزية لحركة “فتح” ورئيس المجلس الفلسطيني الأعلى للشباب والرياضة, جبريل الرجوب, حسب ما أفاد به بيان لمجلس الأمة.

خلال اللقاء الذي جرى بحضور سفير دولة فلسطين في الجزائر, فايز أبو عيطة, جدد السيد قوجيل -حسب البيان- التأكيد على الموقف “الثابت والدائم واللامشروط” للجزائر تجاه القضية الفلسطينية العادلة, ومركزيتها التي أكدت عليها القمة العربية المنعقدة بالجزائر, داعيا إلى تجسيد بنود الإعلان الصادر عنها.

كما أكد على ضرورة “الالتفاف بجدية” حول اتفاق الفصائل الفلسطينية الذي تم التوقيع عليه بالجزائر برعاية رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, والذي “أنهى الانقسام بين الإخوة, و أسس لوحدة فلسطينية لا بديل عنها, من أجل إحراز النصر وتتويج النضال الطويل الذي خاضه الشعب الفلسطيني ضد المحتل, بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس, وذلك استلهاما من تاريخ ثورة نوفمبر المجيدة التي أضحت رمزا لحتمية الوحدة الوطنية في مواجهة الاحتلال”, يضيف نفس المصدر.

من جهته, نوه جبريل الرجوب في هذا اللقاء بالمساندة المطلقة التي تقدمها الجزائر لفلسطين دولة وشعبا, “حيث تبقى مصلحة الجزائر الوحيدة هي التمكين للدولة الفلسطينية, فدعم الجزائر للقضية الفلسطينية محبذ ومقبول من جميع الأطراف الفلسطينية”, يضيف البيان.

وحيا “الجهود الكبيرة” التي يبذلها الرئيس تبون تجاه القضية الفلسطينية, والاهتمام الذي يوليه لكل ما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني, ومنها رعايته لاتفاق المصالحة الذي تم في الجزائر, بهدف لم الشمل وتحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية” لمواجهة الاحتلال الصهيوني وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

و أكد السيد الرجوب في تصريح للصحافة عقب اللقاء أنه سيحمل للشعب الفلسطيني جملة النصائح التي قدمها السيد قوجيل, والتي تشدد على “ضرورة التوحد في جبهة وقيادة واحدة لمواجهة عدو واحد”, وهو الاحتلال الصهيوني, و إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وكـالة الأنباء الجزائرية