الجلفة – فازت العلامة الجزائرية “ذهبية” لإنتاج زيت الزيتون من عين وسارة (الجلفة) بالميدالية الذهبية في المسابقة الدولية لمنتج زيت الزيتون التي تم الإعلان عن نتائجها الأسبوع الفارط بجنيف (سويسرا), حسبما علم يوم السبت من صاحب الشركة المتوجة, حكيم عليليش.

ويضاف هذا التتويج إلى خمس ميداليات ذهبية أخرى توجت بها ذات العلامة ضمن مسابقات دولية نظمت خلال السنوات الفارطة بكل من طوكيو (اليابان) و برلين (ألمانيا) وكذا بإيطاليا ومرتين على التوالي بدبي (الإمارات العربية المتحدة) , ليعزز مكانة هذا المنتج في السوق الدولية لزيت الزيتون, حسب نفس المصدر.

وأوضح السيد عليلش ل/وأج, أن هذه المسابقة التي شارك فيها على غرار مسابقات أخرى ينتظر الإعلان عن نتائجها لاحقا, “تخضع فيها مقاييس النجاح لتحاليل و تقارير خبراء من عدة جنسيات مما يجعل الرهان كبير للمشاركة بمنتوج يخضع للمعايير العالمية, وهو ما تسعى علامته للحفاظ عليه وترقيته أكثر”.

كما تحصلت ذات العلامة أيضا على أربعة تتويجات بفضية خلال العام الجاري بكل من طوكيو (اليابان) و أوسلو (النرويج) و بتركيا و بأثينا (اليونان), وفقا للسيد عليليش.

واعتبر ذات المستثمر الفلاحي الذي سبق وأن كرم من طرف رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، في الجلسات الوطنية للفلاحة المنظمة في فبراير الفارط, هذا التتويج بمثابة “حافز أكبر لجعل منتجه يرقى بزيت الزيتون الجزائري إلى مصاف العالمية, وهو ما أصبح واقعا ومكسبا حقيقيا”.

كما أعرب السيد عليليش عن فخره كون ” الفلاحين يقصدونه للإستفادة من التجربة و الإستفسار عن كثير من تقنيات السقي والغراسة العضوية بالخصوص, لما لها من أهمية كبيرة في الدخول بالمنتج للسوق العالمية”.

يذكر أن هذا المستثمر يختص منذ عشرين عاما في فئة الزراعة العضوية في شعبة الزيتون, حيث قام بإستصلاح مساحة فاقت 40 هكتارا بمنطقة بعين وسارة ليجعل منها مزرعة نموذجية بها 15000 ألف شجرة و يعتمد في سقيها على نظام إقتصاد الماء.

وكـالة الأنباء الجزائرية