رفع الاتحاد الجزائري لكرة القدم (الفاف)، ليلة السبت، مذكرة احتجاج إلى نظيره الإفريقي (الكاف)، بعد فضيحة التحكيم التي طبعت لقاء الخضر والخيول (2 – 2)، مساء السبت ببواكي، برسم الجولة الثانية للمجموعة الرابعة في كأس أمم إفريقيا المتواصلة بكوت ديفوار.

أتى ذلك بعدما أقدم الحكم الجنوب إفريقي “توم أبونجيل” على حرمان بونجاح (12) وعمورة (57) ووناس (87) من ثلاث ضربات جزاء شرعية إثر مسك القميص في الحالة الأولى، لمس الكرة في الحالة الثانية وعرقلة آدم في الحالة الثالثة، وسط جدل عارم بشأن الدور الذي لعبه حكم (الفار) الغابوني بيار غيسلان إيتشو الذي كان نفسه حكم الفار في المواجهة الأولى للخضر أمام غزلان أنغولا (1 – 1).