استشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين اليوم الاثنين, إثر قصف واقتحام قوات الاحتلال الصهيوني لمجمع “الشفاء” الطبي بمدينة غزة.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية “وفا” عن مصادر طبية قولها أن حريقا نشب على بوابة مجمع “الشفاء” الطبي, مع وجود حالات اختناق بين النساء والأطفال النازحين بالمستشفى, خلال اقتحام قوات الاحتلال المستشفى ومحاصرته بشكل كامل, بالتزامن مع قطع الاتصالات عن نحو 30 ألف نازح داخل المجمع.

وتابعت ذات المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت مبنى الجراحات التخصصية وقامت بإطلاق النار بشكل مباشر صوب أي شخص يتحرك, مع عدم تمكن الطواقم الطبية من إنقاذ المصابين بسبب كثافة النيران واستهداف كل من يقترب من النوافذ في جريمة أخرى ضد المؤسسات الصحية.

وأفادت مصادر محلية باعتقال الاحتلال لعشرات المواطنين من داخل مجمع” الشفاء” الطبي.

 وكانت منظمة الصحة العالمية قد أكدت في تقرير لها على أن  العدوان الصهيوني المستمر على غزة لم يستثن المستشفيات أو العاملين بها والمحتمين فيها, مشيرةإلى توثيقها أكثر من 350 اعتداء قام به جيش الاحتلال على مراكز الرعاية الصحيةفي القطاع منذ السابع من أكتوبر الماضي.