طمأنت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية المربين, اليوم السبت, بعد ظهور بعض البؤر لمرض الجلد العقدي المعدي لدى الأبقار ببعض ولايات الوطن, بأن الوضع الصحي “تحت السيطرة” و “لا يبعث على القلق”, مؤكدة تسخير كل وسائل الوقاية اللازمة لمرافقة المهنيين و تفادي انتشار المرض.

وقامت الوزارة, حسب بيان لها, ب”اتخاذ جملة من الإجراءات و التدابير الصحية اللازمة لاحتواء هذا المرض والحد من انتشاره”, حيث شرعت في إجراءات اقتناء اللقاح ضد هذا المرض لدى معهد باستور الجزائر بهدف تعزيز نظام الوقاية و المكافحة.

ونظرا لأن هذا المرض ينتقل عن طريق النواقل (الحشرات), أوصت الوزارة في بيانها بالقيام بعملية تطهير واسعة للقضاء على الحشرات الناقلة بصفة منتظمة.

كما أوصت بالتطبيق الصارم لإجراءات منع حركة الحيوانات من الأماكن المصابة وعزل الحيوانات المريضة وتطهير المباني ومختلف الأدوات التي تستعمل في هذه الأماكن إضافة إلى إبلاغ الطبيب البيطري القريب من المستثمرات الفلاحية المتضررة.

وذكرت الوزارة بأن مرض الجلد العقدي المعدي لدى الأبقار هو مرض فيروسي يصيب الماشية فقط ولا ينتقل إلى الإنسان, حيث ينتقل من حيوان إلى آخر عن طريق النواقل (الحشرات القارضة كالبعوض وغيرها). وتتمثل أعراضه في الحمى و ظهور عقد ذات أحجام مختلفة على جلد الحيوان.