الجزائر- إستقبل وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب, يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة, وزيرة الأسرة والخدمات الإجتماعية بالجمهورية التركية ماهينور أوزدمير غوكتاش, التي رافقت نائب الرئيس التركي جودت يلماز في زيارته للجزائر, في إطار ترؤس وفد بلاده المشارك كضيف شرف في الطبعة ال55 لمعرض الجزائر الدولي الجارية حاليا, وفق بيان للوزارة.

وخلال اللقاء استعرض الجانبان “حالة علاقات التعاون والشراكة بين البلدين الموصوفة بالاستراتيجية في مجال الطاقة والمناجم وآفاق تطويرها”, منوهين “بأهمية انشاء شركة مشتركة في مجال البحث والاستغلال المنجمي وكذا بالمحادثات الجارية بين سوناطراك وتوسيالي لتعزيز التعاون في مجال تطوير الهيدروجين, وبين سوناطراك والشركة التركية TPAO وبوتاس في مجال المحروقات”.
كما تطرق الطرفان “الى نتائج الدورة الثانية عشرة للجنة المشتركة الحكومية المشتركة الجزائرية التركية للتعاون الاقتصادي والعلمي والتقني, تحت الرئاسة المشتركة لوزير الطاقة والمناجم ووزيرة الأسرة والخدمات الاجتماعية بالجمهورية التركية, المنعقدة بعاصمة الجمهورية التركية بأنقرة في 8 ماي المنصرم”.
وكان اجتماع اللجنة قد عرف مشاركة عدد كبير من القطاعات “ما يعبر على كثافة التعاون القطاعي الجزائري التركي والأهمية التي يوليها الطرفان لتعزيزه وتوسيعه في ظل الديناميكية التي تعيشها العلاقات الجزائرية التركية تحت القيادة المستنيرة للرئيسين السيد عبد المجيد تبون والسيد رجب طيب أردوغان”, وفق المصدر ذاته.
و شددا بذات المناسبة على ضرورة متابعة تنفيذ توصيات اجتماع اللجنة المشتركة الأخير والعمل على توسيع مجالات التعاون والشراكة بين البلدين بالنظر لما يزخر به البلدان من إمكانيات وخبرات في العديد من المجالات, حسب البيان.

.وكـالة الأنباء الجزائرية