بحث وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، مع مستشار الرئيس البنيني، سيند شيكيتي، سبل تعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في مجال المحروقات، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

و أشاد الجانبان خلال اللقاء الذي جرى بمقر الوزارة بحضور إطاراتها, بعلاقات الصداقة بين البلدين, ورحبا بالتطور الملحوظ لعلاقات التعاون الثنائي, مؤكدين على ضرورة العمل على تطوير وتعزيز هذه العلاقات, لاسيما في المجال الطاقوي.

كما تناول اللقاء -حسب البيان- سبل تعزيز التعاون وتكثيف التبادلات بين سوناطراك وسونلغاز والشركات البنينية, لاسيما في مجال المحروقات وتسويق المواد البترولية, بالإضافة الى إنتاج, ونقل وتوزيع الكهرباء والصيانة وتسويق المعدات الكهربائية, يضيف البيان.

في هذا الإطار, أكد السيد عرقاب, حسب المصدر ذاته, على “الاستعداد الدائم للجزائر لتعزيز وتوطيد علاقاتها ومرافقة البلدان الإفريقية في مجالات الطاقة, من خلال تكثيف التبادلات والتكوين عبر معاهد مؤسسات القطاع, وكذا تطوير الكفاءات وتبادل التجارب والخبرات”.

من جهته, أعرب السيد شيكيتي, عن ارتياحه لجودة العلاقات التي تربط بلاده بالجزائر, معربا عن رغبة البنين في الاستفادة من التجربة الجزائرية في عدة مجالات, خاصة في مجال الطاقة.

كما عبر عن أمله في رؤية “مشاركة الشركات الجزائرية في المشاريع الاستثمارية بالبنين, لاسيما في المجال الطاقوي بصفة عامة”, وفق البيان.