نظم المجلس الشعبي الوطني اليوم يوما دراسيا تحت عنوان ضوابط الخدمة العمومية ضمن التشريع الاعلامي الجزائري التي كانت تحت اشراف لجنة الثقافة و الاتصال و السياحة .و هدا بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني و رئيسة المجلس الشعبي الولائي و مختلف ممثلي الكتل البرلمانية و رؤوساء اللجان بالمجلس و ممثلين عم مختلف الاسلاك الامنية.

-افتتحت الاشغال بكلمة رئيس المجلس الشعبي الوطني السيد ابراهيم بوغالي الدي اشاد بالاخذ برأي اصحاب المشورة في اعداد النصوص المتعلقة بالإعلام و اعرب عن امله في ان يفسح المجال بعد تطبيقها لظهور قلاع اعلامية جديدة تساهم بمضامينها في بناء الجزائر الجديدة لاسيما من جهة حشد القوى الوطنية الحية للانخراط في المسعى و التوجهات الجديدة للاقتصاد و المجتمع.

-تلاها مداخلات و محاضرات لعدد من الدكاترة و الاخصائيين حول اهمية التشريع في ضبط الممارسة الاعلامية.استهلت بمحاضرة للبروفيسور زكرياء بن صغير الذي تناول ماهية التشريعات الاعلامية و اهدافها و اهميتها لأنها ضرورية من اجل حرية الاعلام.
-تبعها مداخلة البروفيسور رشيد فريح الذي تناول ضوابط الخدمة العمومية ضمن التشريع الاعلامي و المشهد الاعلامي في ظل القانون العضوي للاعلام.

-ليفتح المجال لكلمة الدكتور سعيد عادل بهناس الذي تناول اخلاقيات العمل الصحفي ضمن التشريع الاعلامي و محتوى اخلاقيات المهنة الصحفية بالاستناد الى القانون العضوي

-اختتمت المحاضرات بمداخلة للاستاد خليفة بن قارة الذي تناول دور الاعلام و علاقته بالتنمية.وكما كانت هناك مناقشة مع الحاضرين و الاسرة الاعلامية الحاضرة حول مواضيع المحاضرات المقدمة .

-و في الاخير تم تكريم الأساتذة و الدكاترة الذين اشرفوا و اطروا هذا اليوم الدراسي الاعلامي بتوزيع شهادات تقديرية و هدايا رمزية

ساسي سمير