الجزائر – قام وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية, هشام سفيان صلواتشي, يوم السبت, بمعاينة عملية اخراج ما تبقى من الصندل العائم بميناء الصيد البحري الجميلة (ولاية الجزائر), والذي كان “مهملا لعدة سنوات” حيث كان يستغل 50 مترا من الرصيف, حسبما افاد به بيان للوزارة.

 وأوضح ذات المصدر ان عملية إخراج الصندل العائم تمت تحت إشراف قطاع الصيد البحري بالتنسيق مع كل المصالح المختصة, والتي تدخل ضمن العملية الوطنية لرفع حطام السفن المهملة على مستوى كل الموانئ الصيد البحري, “وهي العملية التي نالت رضا الصيادين  خاصة و ان الرصيف المسترجع سيخلق أماكن لرسو سفن الصيد البحري ما سوف يساهم في رفع الإنتاج السمكي”.

كما قام الوزير, خلال هذه الزيارة, بالاستماع الى انشغالات المهنيين بالميناء, حيث تم  بالمناسبة استعراض محاور استراتيجية قطاع الصيد البحري و المنتجات الصيدية “الذي يعمل جاهدا على تحسين ظروفهم المهنية و المعيشية على مستوى موانئ الصيد البحري مع الأخذ بعين الاعتبار فترات تذبذب وتيرة النشاط بالنظر الى الظروف الطبيعية و كذا لمرحلة الراحة البيولوجية”.

وفي هذا الاطار, يضيف الذات المصدر, تم ابراز حلول ميدانية كتنظيم المهنة بإنشاء تعاونيات واتحاديات للصيادين والاعتناء بالصيادين بمختلف مهنهم على مستوى موانئ الصيد البحري من كل النواحي وكذا وضع نظام خاص يضمن الحماية الاجتماعية للصيادين.

كما لاقت الزيارة, يضيف البيان, “استحسانا كبيرا من طرف المهنيين الذين أكدوا ترحيبهم لمثل هذه المبادرات, وكذا الأهمية البالغة الذي أعطيت لهم من أجل تحسين ظروفهم الاجتماعية وعملهم بالميناء”.

وافاد المصدر نفسه ان “المهنييون اكدوا ترحيبهم لمثل هذه الخرجات الميدانية, واعربوا عن استحسانهم للأهمية البالغة التي توليها لهم الوزارة من أجل تحسين ظروف معيشتهم وعملهم مع السهر على الرفع و تطوير الإنتاج الصيدي”.

وكـالة الأنباء الجزائرية