إلتقى وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني، علي عون، يوم الأربعاء ببرلين، بالمدير العام لجمعية التعاون الإقتصادي بين ألمانيا وإفريقيا “أفريكا فيرين”، والذي تباحث معه حول فرص بعث شراكات في مختلف الميادين الصناعية، حسبما أفاد به بيان للوزارة.

و جاء هذا اللقاء على هامش مشاركة السيد عون, بتكليف من رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, في فعاليات المنتدى السنوي للرابطة الألمانية للمؤسسات المتوسطة بالعاصمة الألمانية.

و بالمناسبة, استعرض السيد عون خلال لقائه مع المدير العام ل”أفريكا فيرين” Afrika verein التطورات التي يعرفها الاقتصاد الجزائري, وكذا “الطفرة النوعية” التي عرفتها المنظومة القانونية والتنظيمية المؤطرة له بحرص من رئيس الجمهورية.

من جهته, أكد المسؤول الألماني أن “بلاده تتابع باهتمام هذا التطور الذي يؤشر لمستقبل واعد للاقتصاد الجزائري”.

و خلال هذا اللقاء, تم تحديد المجالات التي يمكن بعث مشاريع صناعية فيها على المدى القريب وهي الصناعات التحويلية, قطع غيار السيارات, قطاع النسيج والألبسة وقطاع صناعة الأدوية, حيث تم الاتفاق على وضع خطة عمل قصيرة المدى تعتمد على تقريب المتعاملين الاقتصاديين في البلدين, وفقا لذات البيان.

يذكر أن المنتدى السنوي للرابطة الألمانية للمؤسسات المتوسطة, يهدف إلى رفع تنافسية المؤسسات الألمانية وتمكينها من إبرام شراكات صناعية وتجارية خارج البلاد.

كما تعتبر هذه الرابطة أهم شريك للحكومة الفيديرالية فيما يتعلق بالمؤسسات المتوسطة, حيث أنها تتمتع بصلاحيات واسعة فيما يخص السياسة الألمانية للتعاون الدولي.

بهذه المناسبة تم توزيع جوائز استحقاق على بعض المؤسسات المتوسطة الرائدة, حسب البيان.