استشهد عدد من المواطنين الفلسطينيين وأصيب آخرون, اليوم الثلاثاء, خلال غارات الاحتلال الصهيوني المتواصلة على مناطق متفرقة في قطاع غزة لليوم ال165 على التوالي, حسب ما أوردته وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا).

وأفادت “وفا” – نقلا عن مصادر محلية – بأن طائرات الاحتلال الصهيوني استهدفت منزلا قرب مفرق “المطاحن” شمال مدينة خان يونس جنوب قطاع غزة, كما استهدفت منزلا آخر قرب دوار حيدر عبد الشافي غرب مدينة غزة ومنزلا قرب مؤسسة “المسحال” غرب المدينة, ما أدى إلى استشهاد عدد من المواطنين وإصابة آخرين.

وأضافت أن طائرات الاحتلال شنت غارات على أحياء الرمال والزيتون والدرج والشيخ رضوان في مدينة غزة, كما قصفت مدفعيته شرق مخيم البريج وشمال مخيم النصيرات وسط القطاع, مشيرة أن 14 مواطنا استشهدوا جراء غارات جوية استهدفت منازل وشقق سكنية في مدينة رفح جنوب قطاع غزة.

واستهدفت طائرات الاحتلال مخزنا للمساعدات في مخيم جباليا شمال غزة, ما أدى إلى ارتقاء شهيدين اثنين من العاملين فيها, كما استشهد 6 مواطنين جراء استهداف طائرات الاحتلال منزلا بمنطقة “أبو الأمين” في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة, فيما قصفت مدفعية الاحتلال منازل بحيي تل الهوا والشيخ عجلين غرب المدينة.

في السياق ذاته, يواصل جيش الاحتلال لليوم الثاني على التوالي حصار مستشفى الشفاء في حي الرمال غرب مدينة غزة, وسط سماع دوي انفجارات ضخمة ناجمة عن قصف صاروخي ومدفعي, كما يواصل منعه لمركبات الإسعاف من الوصول إلى حي الرمال لانتشال الشهداء والمصابين.

ومنذ السابع من أكتوبر 2023, يشن الاحتلال الصهيوني عدوانا مدمرا على قطاع غزة, خلف أكثر من 31 ألف شهيد وأزيد من 73 ألف مصاب وخلق كارثة إنسانية غير مسبوقة تسببت في نزوح أكثر من 85 بالمئة من سكان القطاع وهو ما يعادل 1.9 مليون شخص.