الجزائر – افتتح صالون الجزائر الدولي ال26 للكتاب (سيلا 2023) أبوابه اليوم الخميس أمام الجمهور الذي هو على موعد مع طبعة تنظم على شرف إفريقيا بمشاركة أكثر من ألف ناشر جزائري و أجنبي.

و يستقبل سيلا 2023 الذي اشرف الوزير الأول السيد أيمن بن عبد الرحمان امس الاربعاء على افتتاحه الرسمي, افريقيا كضيف شرف و حوالي 1283 ناشر قدموا من 61 بلدا سيعرضون آخر إصداراتهم الأدبية و العلمية و غيرها.

و قد استقبل الصالون في يومه الأول زواره الذين توافدوا بأعداد كبيرة على مختلف أجنحة العارضين و فضاءات هذا الصالون.

و على مستوى جناح وزارة الثقافة و الفنون الذي يضم فضاء مخصصا لفلسطين, يكتشف الجمهور إصدارات و بورتريهات لوجوه بارزة و زعماء المقاومة الفلسطينية على غرار ياسر عرفات و الشاعر محمود درويش.

و تم تسجيل نفس التوافد على الأجنحة الأخرى لعارضين يقترحون كتبا أدبية و تاريخية و تعليمية و علمية.

و سيجمع معرض الجزائر الدولي للكتاب, الحدث الأدبي و الثقافي الأكثر أهمية في الجزائر و المنظم تحت شعار “إفريقيا تكتب مستقبلها”، عارضين و كتابا و مثقفين من 18 بلدا إفريقيا سيسلطون الضوء على المكتسبات التاريخية و الثقافية للقارة.

و يضم الجناح المركزي فضاء إفريقيا سيستضيف ندوة حول “الفكر الأفريقي و إثبات الذات في القرن ال21 ” إضافة إلى لقاءات مع كتاب من مختلف البلدان الإفريقية مثل الكاميرون و غينيا و بنين.

وستتواصل أنشطة هذا الفضاء المنظم إلى غاية 2 نوفمبر القادم بتنظيم ملتقيات أخرى سيما حول المجتمع الصوفي الجزائري-الأفريقي و زعيم جنوب إفريقيا نيلسون مانديلا (1918-2013) بمناسبة الذكرى العاشرة لرحيله و “إرث فرانتز فانون في العالم”.

و سيفتح الصالون أبوابه أمام الجمهور يوميا من الساعة العاشرة صباحا إلى غاية السابعة مساء، على أن تستمر فعالياته إلى غاية 4 نوفمبر بقصر المعارض بالجزائر.