الجزائر – ثمنت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية لدى الجزائر, السيدة إليزابيت مور أوبين, اليوم الأربعاء, التعاون الوثيق بين الجزائر وبلادها في مختلف المجالات.

وفي تصريح لها عقب استقبالها من طرف رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون, قالت السفيرة الأمريكية: “أود أن أعبر عن شكري العميق لرئيس الجمهورية على هذا الاستقبال لمناقشة “العلاقات الثنائية القوية والمتنامية” بين الجزائر والولايات المتحدة الأمريكية.

وأعربت السفيرة الأمريكية عن تقديرها للتعاون الوثيق بين الجزائر وبلادها في مختلف المجالات، لاسيما الاقتصادية والأمنية والثقافية, مجددة رغبة بلادها في “التمكن قريبا من إطلاق رحلات جوية مباشرة بين البلدين بشكل يسمح بالارتقاء بالعلاقات الثنائية إلى مستويات جديدة”.

وأشارت السفيرة الى أنه تم التطرق أيضا الى التعاون المتنامي بين البلدين في مختلف المحافل الدولية بهدف إيجاد حلول للقضايا ذات الاهتمام المشترك, وهو ما تم التأكيد عليه –كما قالت– خلال اللقاء الذي جمع الرئيسين عبد المجيد تبون ونظيره الأمريكي جو بايدن مؤخرا بمناسبة انعقاد قمة مجموعة السبع بإيطاليا.

كما أبرزت أهمية العمل المشترك بين البلدين “للدفع نحو وقف فوري لإطلاق النار في غزة وتأمين دولة آمنة ومزدهرة للشعب الفلسطيني”.

وفي الختام, هنأت السفيرة الأمريكية رئيس الجمهورية والشعب الجزائري بعيد الاستقلال (5 يوليو), معربة عن تطلعها لمواصلة تعزيز التعاون بين البلدين.

وكـالة الأنباء الجزائرية