قام رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني، نور الدين بن براهم، يوم الأربعاء، بزيارة إلى الخيمة العملاقة لإفطار الصائم بساحة كيتاني بباب الوادي، بالعاصمة، والمنظمة من طرف جمعية “أمل الجزائر”، بغية مرافقة العمليات التضامنية للجمعيات الناشطة خلال الشهر الفضيل.

و في تصريح له على هامش هذه الزيارة, أثنى السيد بن براهم على أداء المجتمع المدني بعد مضي 10 أيام من شهر رمضان, مرجعا ذلك “للمخزون القيمي الجزائري الذي يتجلى أكثر خلال هذا الشهر المبارك”.

كما أبرز أهمية عمليات التنسيق القائمة بين الجمعيات ومتطوعيها من جهة والمؤسسات الاقتصادية من جهة ثانية, إلى جانب دور الإدارات المحلية المرافقة لهذه المبادرات الميدانية.

و بالمناسبة, أعرب رئيس المرصد الوطني للمجتمع المدني عن ارتياحه “لارتفاع وتيرة العمل التطوعي خلال هذا الشهر الفضيل بغية توفير حاجيات المحتاجين أو عابري السبيل”, داعيا “للحفاظ على هذا الأداء عقب شهر رمضان في جوانب أخرى على غرار البيئة وتكوين الشباب”.

من جهتها, أبرزت رئيس جمعية أمل الجزائر, مريم لعريبي, أن الخيمة العملاقة “مرحبا” المتربعة على 1500 متر مربع, تستضيف أزيد من 1200 صائم يوميا, تجسيدا لمبادئ العمل التضامني والتكافلي خلال الشهر الفضيل.

و أضافت أن “الخيمة تمكنت بالتعاون مع السلطات المحلية من التنسيق بين جهود الشباب المتطوع القادمين من مختلف المناطق لخدمة الصائمين”.