التقى رئيس المجلس الشعبي الوطني، السيد ابراهيم بوغالي، يوم الأربعاء، برئيس مجلس الأعيان الأردني، السيد فيصل الفايز، حيث بحث الطرفان سبل تعزيز العلاقات الثنائية الأخوية، مع التأكيد على أهمية تنويع مجالاتها، حسب ما أفاد به بيان للمجلس الشعبي الوطني.

وخلال هذا اللقاء الذي جرى بحضور سفير الجزائر لدى المملكة الأردنية الهاشمية، السيد عبد الكريم بحه، أكد السيد الفايز “حرص جلالة الملك عبد الله الثاني وأخيه رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، على إدامة التنسيق حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، بهدف النهوض بالعلاقات بين البلدين الشقيقين والارتقاء بها خدمة للمصالح المشتركة وبما يخدم القضايا العربية العادلة”، مثلما أورده المصدر ذاته.

كما تناول اللقاء أيضا الأوضاع الراهنة في المنطقة والعدوان الصهيوني الغاشم على الشعب الفلسطيني، في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة، حيث أكد الطرفان –كما أشار إليه البيان– “ضرورة وقف هذا العدوان الإجرامي ووقف التطهير العرقي وحرب الإبادة والمجازر التي يرتكبها الاحتلال والسماح بدخول المساعدات الانسانية والطبية مع منع المحتل من تنفيذ أية عملية عسكرية في رفح”.

من جانبه، أشاد رئيس المجلس الشعبي الوطني بالعلاقات الأخوية “التاريخية المتميزة بين البلدين الشقيقين”، حيث دعا إلى “تعزيزها على كافة المستويات وخاصة البرلمانية والاستثمارية”.

كما ندد، بدوره، بما يجري بالأراضي الفلسطينية المحتلة من جرائم الإبادة والتدمير التي يمارسها الكيان الصهيوني، مذكرا بالمواقف الجزائرية “الحريصة على رفع الظلم التاريخي المسلط على الشعب الفلسطيني وكذا الجهود التي تبذلها الجزائر بصفتها عضوا غير دائم بمجلس الأمن الدولي، من أجل فرض وقف مستدام لإطلاق النار في غزة ووقف التهجير القسري وإدخال المساعدات الضرورية لكافة أنحاء القطاع”.